أخبار الرياضة

بالفيديو.. غضب «عرباوي».. وارتياح «كويتاوي»

مبارك الخالدي

اشاد رئيس مجلس ادارة النادي العربي بالروح التي ظهر عليها الفريق أمام الكويت على الرغم من خسارته 0-3 في ختام الجولة السادسة من دوري VIVA.

وأضاف في تصريحات عقب المباراة اننا شاهدنا الروح العالية للفريق خلال المباراة رغم الخسارة وهذا ما يحتاجه الأخضر خلال المرحلة المقبلة، ونحن على ثقة بأن الجمهور العرباوي الواعي يدرك تماما ان الفريق بحاجة الى الوقت والصبر.

وبالنسبة للشق الإداري لا أريد الدخول في تفاصيل، فالفريق أهم من الدخول في هذه الأمور السطحية والتي ستنتهى في المستقبل والقانون سيطبق على الجميع، والجمعية العمومية على وعي كامل بأمور النادي وأنا يوميا مع اللاعبين ومجلس الإدارة مع الفريق دائما.

وأشكر الجماهير العرباوية والرياضية بشكل عام لكن وبكل واقعية فنحن نتحدث عن 18 سنة ماضية كان فيها الفريق بالمراكز المتأخرة وهو شيء محزن، وفي تلك الفترة كنت نائباً للرئيس ولم تكن لدي صلاحيات.

وذكر عاشور أننا الآن بدأنا بالمراحل السنية ونتائجنا مبشرة ما يدعو الى التفاؤل، إذ نتصدر بعض المراحل، ويجب أن يعلم الجميع أن الفريق يحتاج إلى صبر ومجهود لا يقل عن سنتين إلى ثلاث حتى يعود من جديد إلى المنافسة والتعديل والتغيير وتلبية طموحات جماهير العربي الواعية، ونحن على ثقة في الجماهير وأعضاء مجلس الإدارة لمساندة الفريق، وقد كنت نائب رئيس في تلك الفترة لكن ما كان عندى صلاحيات، مضيفا اننا سنتعاقد مع 4 محترفين جدد على مستوى يرضى الجميع.

ردود أفعال

وقد رصدت «الأنباء» ردود أفعال عدد من المسؤولين في ناديي الكويت والعربي عقب فوز الأبيض على الأخضر 3 -0 في قمة الجولة السادسة لبطولة دوري viva، حيث عبر مسؤولون في نادي الكويت عن الارتياح لمسيرة الفريق نحو الصدارة واللقب بصرف النظر عن مستوى الفريق خلال المباراة، فيما أشار مسؤولو العربي إلى الدور السلبي للجهاز الفني السابق بقيادة المدرب الإسباني خوان مارتينيز واختياره غير الموفق للمحترفين الذين لم تكن لهم مساهمة في رفع مستوى الأخضر.

حبيب: طحنا بحفرة

بداية، قال عضو مجلس إدارة النادي العربي إسماعيل حبيب: «لا شك أن الهدف المبكر ساهم في خلط حسابات الجهاز الفني وبالتالي تغيير خطة اللعب كما ساهم أيضا في زيادة حالة التوتر وفقدان التركيز وهذا ما شاهدناه من أخطاء في التمرير»، مضيفا: «لنتحدث بواقعية ووضوح «لقد طحنا بالحفرة» وللخروج منها لابد من التوجه نحو التغيير والاعتراف بأنه ومع كامل التقدير للجنة الفنية ومحاولتها التعاقد مع جهاز فني عالي المستوى لكن الحقيقة هي ان المدرب الإسباني خوان مارتينيز لم يوفق بعمله وكذلك في اختياره للاعبين المحترفين فقد كنت شاهدا على تواضع مستوى المدرب منذ معسكر إسبانيا وهو من اختار اللاعبين المحترفين، كما أنه سبب دمار الفريق ولابد من الانتظار حتى الانتقالات الشتوية لتصحيح المسار».

الفهد: ظروف صعبة

من جهته، قال عضو مجلس الإدارة بالعربي فهد الفهد ان هدف الكويت المبكر أربك الحسابات لدى الجهاز الفني واللاعبين، كما أن الهدف الثاني جاء سريعا عبر ركلة جزاء والتي أشك شخصيا في صحتها، مضيفا: «أعتقد أن الظروف صعبة وقاسية على الفريق منذ انطلاق الموسم وليس أمامنا سوى الانتظار حتى موعد الانتقالات الشتوية لإجراء التعديلات المناسبة لإنقاذ الفريق.

القبقب: العربي لم يكن سيئاً

من جانبه، قال كبير مشجعي الأزرق والنادي العربي جواد القبقب: إن الفريق لم يكن سيئا اليوم وحاول تقديم مستوى يرضي جماهيره لكن سير المباراة جاء على غير التوقعات، موضحا: «لابد من الاعتراف بأن الكويت فريق قوي وفاز في جميع مبارياته ومتصدر الدوري ولم يتوقف إلا من الوصيف القادسية، وبالنسبة للعربي أقول للجمهور اصبروا على الفريق فالإدارة تحتاج الى وقت لإجراء التصحيح المناسب لإسعاد الجماهير العرباوية».

الحويل: الكويت «صح»

إلى ذلك، قال عضو الجمعية العمومية ورئيس اللجنة الأمنية بنادي الكويت سليمان الحويل، ان الفوز على العربي دفعة كبيرة نحو الصدارة، مضيفا: «تميز الشوط الأول بالحماس والقوة خصوصا من جانب فريقنا، وأبدى العربي رغبة في العودة إلى المباراة لكن لم ينجح في مجاراة الأبيض الذي استحوذ على المباراة بشكل كبير وأهدر عددا من الفرص كانت كفيلة بزيادة الغلة من الأهداف»، وتابع: «هي 3 نقاط مهمة نحو تعزيز طريق الصدارة وتأكيد على أن الكويت يمضي في الطريق الصحيح لكن الوقت لايزال مبكرا على اللقب».

الأنصاري: خطوة مهمة

أما رئيس المركز الإعلامي بنادي الكويت عبدالرحمن الأنصاري فقال ان الفوز على العربي خطوة مهمة نحو القمة، مضيفا: «على الرغم من ان المباراة لم ترتق الى المستوى المأمول لكننا حققنا الأهم وهو الفوز وكسب الثلاث نقاط لتعزيز موقفنا في قمة الترتيب».

وتابع: «تميز فريقنا في الشوط الأول بالأداء والروح والثقة ونجح في تحقيق المطلوب، فيما لم يقدم الأخضر المتوقع منه ربما بسبب صدمة الهدفين».

المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق