منوعات

بالفيديو.. «مصرية وأحب الكويت».. سيمفونية حب في عشق الكويت

  • سماح صلاح: كلمات الأغنية لامستني وتعبّر عني
  • خالد المهنا: طفلة صغيرة سبب كتابة القصيدة
  • تامر الصولي: المهنا شاعر كبير والقصيدة نادتني بمجرد سماعها

ياسر العيلة

‏«مصرية وأحب الكويت» أغنية في صورة، وعبارة عن ملحمة حب بين شعب الكويت وشعب المصري، نسج حروفها الشاعر والملحن الكويتي خالد المهنا، ‏وغنتها المطربة المصرية المقيمة بالكويت سماح صلاح، وأخرج الكليب وأشرف على تنفيذها المخرج المصري المقيم بالكويت أيضا تامر الصولي.

«الأنباء» تحدثت مع فريق عمل الأغنية وكانت البداية مع كاتب كلماتها وملحنها خالد المهنا والذي قال: الفكرة جاءتني عندما كنت خارج المنزل بالسيارة أيام الاعياد الوطنية، ولفت نظري طفلة عمرها لا يتعدى الثمانية أعوام وكانت ترتدي شالاً مكتوبا عليه الكويت وتحمل في يديها علم مصر وعلم الكويت، استوقفني المشهد وعلمت من والديها انها من مواليد الكويت وتعبر عن عشقها وولائها لهذا البلد الذي شهد خروجها الى الحياة.

وهنا خطر على بالي كتابة هذه القصيدة، واحتفظت بها عندي مثل أعمال كثيرة الى أن استمع اليها صديقي المخرج تامر الصولي وأبدى إعجابه بها واقترح عليّ ان تُغنى هذه القصيدة، وخاصة أنها تناسب الأجواء الحالية التي شهدت بعض التوتر بين بعض الأشخاص في البلدين بمواقع التواصل الاجتماعي والتي لا تعكس قوة العلاقة التي تجمع بين الكويت ومصر، وبالفعل قمت بتلحينها.

واستكمل المخرج تامر الصولي الحديث قائلا: القصيدة نادتني بمجرد ان استمعت لها من المهنا الذي اعتبره شاعرا كبيرا وعنده عشرات الأغاني والاوبريتات التي بحاجة لجهات تتبناها لترى النور، لاسيما ان له خطا خاصا في الكتابة يختلف عن الآخرين، وبعد سماعي الى اللحن فكرت في الصوت الذي يغني هذه الأغنية فوقع الاختيار على صوت مصري جميل من مواليد الكويت وتقيم فيها مع زوجها وأبنائها وجميعهم من مواليد الكويت أيضا وهي المطربة الشابة سماح صلاح، والتي قدمت الأغنية بإحساس رائع يعكس مدى حبها وعشقها للكويت.

وتحدثت المطربة سماح صلاح، قائلة: مصر هي «ام الدنيا» وهي بلدي وولائي وانتمائي لها أولا وأخيرا، لكن الكويت بلدي أيضا والأغنية جميلة ولامستني منذ ان استمعت لكلماتها والتي تقول: «مصرية وأحب الكويت.. لأني في حبها إتربيت.. حبيتها وحبتني.. وحبت اهلي وولادي»، فقد شعرت ان هذه الكلمات تعبر عني بشكل شخصي لأنني ولدت وتربيت وتعلمت في الكويت وغمرتني من خيرها، وهذا كلام لا يمكن أن ينكره احد إلا اذا كان جاحدا، وولائي غير طبيعي لهذا البلد الذي أدعو الله دائما مثلما أدعو لمصر ان يحفظه من كل شر ويظل بلد الأمن والأمان.

وأضافت سماح: كوبليهات الأغنية واحد باللهجة المصرية والثاني باللهجة الكويتية، وتم استخدام ايقاع «الرومبا» الخليجي في اللحن، مشيرة الى ان الأغنية من توزيع هشام شحاتة وهو مصري وشارك فيها عازفون كبار من مصر مثل عازف الناي الشهير محمد مصطفى وعازف القانون الشهير وليد حسن والغيتار أمين الفكهاني، مكملة: لا يجب أن نغفل دور المايسترو الكويتي جراح الصايغ الكبير في ظهور الأغنية للنور بهذا الشكل الرائع، وتوج هذا المجهود مخرج الكليب والمشرف العام تامر الصولي والذي قدم الكليب بهذا الشكل الرائع في ظل أجواء الحظر الجزئي بسبب أزمة «كورونا».

المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق