أخبار الرياضة

القادسية.. «ناوي يخلص أموره مبچر»

عبدالعزيز جاسم

أصاب فيروس «كورونا» النشاط الرياضي بشتى مجالاته في كل أرجاء العالم بـ «شلل كبير» وضرب كل القارات، بما فيها القارة العجوز التي تعتبر بمنزلة مرجع لكل القارات الأخرى من ناحية التنظيم والمستوى والتعاقدات فتأجلت جميع بطولات كرة القدم تحت عنوان بات الكل يعرفه: «حتى إشعار آخر».

محليا، كان اتحاد كرة القدم قد قرر في وقت سابق تأجيل جميع ما تبقى من منافساته حتى نهاية شهر أغسطس على ان ينطلق الموسم الجديد فور الانتهاء من موسم 2019-2020 وذلك تحقيقا لمبدأ العدالة بين الفرق التي اقتربت من تحقيق لقبي دوري stc الممتاز والدرجة الأولى وكذلك إبقاء المنافسة مفتوحة بين الفرق الثمانية التي بلغت ربع نهائي كأس سمو الأمير.

ولم تنتظر إدارة نادي القادسية كثيرا أو تترك مجالا للوقت من أجل تحديد مصير محترفيها والجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم، وبادرت سريعا بتقديم عروض تجديد لهم حيث اقتربت من الإبقاء على ثلاثي المحترفين المدافعين الغاني رشيد سومايلا والنيجيري جيمس أوكوسو والأردني عدي الصيفي، فيما ترددت أنباء عن أن المهاجم البرازيلي لوكاس غاوتشو قد سبق وجدد للفريق لكن لم تعلن إدارة النادي عن التجديد بشكل رسمي، بينما ضمن الفريق بقاء المهاجم الفلسطيني عدي الدباغ بعد ان وقع معه لمدة موسم ونصف الموسم في الانتقالات الشتوية الماضية.

وسيكون مخطط الفريق مكتملا بتجديد التعاقد مع المدرب الإسباني بابلو فرانكو الذي يتواجد في اسبانيا حاليا وهناك رغبة من الطرفين في التعاقد لموسم ثان بعد أن ظهر الأصفر معه بشكل مغاير في الفترة الماضية بشكل مميز خصوصا من ناحية الأداء وعدم خسارته في أي مباراة رسمية وبقاء حظوظه بالمنافسة على لقب الدوري الذي يحتل فيه الوصافة وتأهله إلى ربع نهائي كأس الأمير وتحقيقه لكأس السوبر، وتعتبر بطولة كأس ولي العهد التي حقق لقبها الكويت هي البطولة الوحيدة الرسمية في الموسم التي غادرها من الدور التمهيدي.

وعلى الرغم من المستوى المتذبذب في بداية الموسم والذي صاحبه عدم رضا من الجماهير إلا ان الوقت كان كفيلا باستعادة الثقة بين الجماهير والجهاز الفني.

المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق