أخباراخر الاخبار

الكويت للإفراج عن المعتقلين ومعرفة مصير المفقودين بسورية

أكدت الكويت أهمية الإفراج عن المعتقلين ومعرفة مصير المفقودين في سورية، داعية الأطراف السورية الى التعاون مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة غير بيدرسن وفريقه لتحقيق تقدم حيال هذه المسألة.

جاء ذلك في كلمة الكويت التي ألقاها مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي في جلسة لمجلس الأمن حول المعتقلين والمفقودين في سورية.

وأكد العتيبي ان ذلك سيشكل أحد تدابير بناء الثقة بين الأطراف في إطار جهود المبعوث الخاص لإعادة استئناف العملية السياسية السورية وفق قرار مجلس الأمن 2254 وبيان جنيف لعام 2012.

وتابع انه بعد مرور 9 أعوام على اندلاع الأزمة في سورية تبلورت تساؤلات عديدة ومستحقة حول مصير المعتقلين والمفقودين، حيث يوجد وفقا لتقارير لجان تحقيق دولية مستقلة الآلاف من المعتقلين والمفقودين في سورية لا يعلم ذووهم مصيرهم.

وقال العتيبي: «انطلاقا من إدراكنا التام بتداعيات تلك المسألة الإنسانية على المدى الطويل شاركت الكويت في الدعوة لعقد هذا الاجتماع لنتذكر أن هذه القضية إنسانية من الدرجة الأولى».

وبين ان موضوع الإفراج عن المعتقلين وارد في عدد من قرارات مجلس الأمن المتعلقة بالأزمة السورية، لاسيما القرارات 2254 و2401 و2449 على سبيل المثال لا الحصر، مشيرا الى ان إحراز تقدم في هذا الشأن من الممكن أن يساهم في دعم المسار السياسي ويشكل أحد تدابير بناء الثقة بين الأطراف المعنية.

وجدد العتيبي الدعم لجهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة الى سورية غير بيدرسن في هذا الملف، لافتا الى الجهود القائمة في هذه المسألة عبر الفريق العامل لأستانا.

ورحب بأي اتفاق يتم التوصل إليه في إطار هذه الآلية لتبادل الأسرى والمحتجزين، داعيا إلى مضاعفة الجهود لتسهيل وتسريع إطلاق أعداد أكبر من الأسرى.

وتابع العتيبي قائلا: «نحتفل في العام الحالي بمرور 70 عاما على ذكرى اعتماد معاهدات جنيف الأربع لعام 1949 وبروتوكولاتها الإضافية و20 عاما على اعتماد أول قرار يصدر عن مجلس الأمن حول حماية المدنيين في النزاعات المسلحة».

وأضاف: «علينا أن ننسجم روحا وتطبيقا مع ما ورد في هذه النصوص والصكوك والقرارات من اسس ومعايير وضعت للتعامل مع قضايا المعتقلين والمفقودين وأسرى الحرب».

.. وتقدم 3 ملايين دولار إلى «فاو» لتعزيز الأمن الغذائي بسورية

روما ـ (كونا): أعلنت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) حصولها على مساهمة مالية جديدة من الكويت تبلغ قيمتها 3 ملايين دولار لدعم الزراعة ومكافحة الجوع في سورية والمساعدة في تعزيز أمنها الغذائي والتغذوي.

وقالت المنظمة في بيان أمس الأربعاء ان الكويت و(فاو) عززتا شراكتهما لمساعدة المزارعين والرعاة السوريين على التعافي وتعزيز أمنهم الغذائي والتغذوي بمساهمة مالية كويتية تبلغ 3 ملايين دولار لمساعدة حوالي 20 ألفا من السكان الأكثر ضعفا وعائلاتهم.

وأكد المدير العام المساعد لمنظمة (فاو) عبدالسلام ولد أحمد ان «من شأن مساهمة الكويت السخية في الوقت المناسب تحقيق عدة أهداف بعيدة المدى في سورية بتكثيف جهود (فاو) لدعم المجتمعات التي تعاني انعدام الأمن الغذائي وإطلاق أنشطة تعزيز صمود المجتمعات الزراعية مع تحسين الأمن الغذائي والتغذية».

وأفاد بأن الكويت و(فاو) على صعيد أوسع تعملان بشكل متزايد لمكافحة الجوع وسوء التغذية ومساعدة المجتمعات المنكوبة في منطقة الشرق الأدنى وشمال أفريقيا وخارجها في دول مثل اليمن والصومال وجنوب السودان ونيجيريا.

وأوضح ان مساهمة الكويت ستساعد نحو 20 ألفا من المزارعين والرعاة الضعفاء وعائلاتهم، لاسيما تلك التي تعولها نساء في درعا والسويداء ودير الزور وحماة عن طريق تقديم بذور الخضراوات وأدوات الري والأعلاف بالإضافة إلى دعم إعادة تأهيل مشاتل محاصيل الأعلاف والتدريب على الممارسات الزراعية الأفضل.

المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق