أخباراخر الاخبار

وفد المفوضية السامية لشؤون اللاجئين يبحث التعاون مع اتحاد المبرات والجمعيات الخيرية

قام وفد المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بزيارة اتحاد المبرات والجمعيات الخيرية، وحضر اللقاء كل من: خالد العيسى الصالح (رئيس اتحاد المبرات والجمعيات الخيرية)، د.عبدالمحسن الجار الله الخرافي (نائب رئيس اتحاد المبرات والجمعيات الخيرية)، عبدالإله المطوع (أمين سر اتحاد المبرات والجمعيات الخيرية)، د.هاشم الهاشمي (عضو مجلس إدارة اتحاد المبرات والجمعيات الخيرية)، عبدالله الحيدر (المدير التنفيذي لاتحاد المبرات والجمعيات الخيرية)، د.ناصر العجمي (عضو مجلس إدارة اتحاد المبرات والجمعيات الخيرية)، د.خالد خليفة (الممثل الإقليمي للمفوضية السامية لشؤون اللاجئين لدى دول مجلس التعاون الخليجي)، د.سامر حدادين (رئيس مكتب المفوضية لدى الكويت)، نادر النقيب (مسؤول إدارة شراكات القطاع الخاص في الكويت) وقد رحب العم خالد العيسى بوفد المفوضية السامية لشؤون اللاجئين وأثنى على حرصهم الدؤوب للتعاون مع اتحاد المبرات والجمعيات الخيرية وإيصال الخير للناس.

من جانبه افاد د.هاشم الهاشمي بأن الاتحاد تأسس في 26 يوليو 2017، وتم اشهاره في 27 أغسطس 2017، موضحا أن الاتحاد يهدف إلى:

٭ تمثيل جميع أعضائه إزاء الهيئات الرسمية وغير الرسمية، المحلية والعربية والدولية.

٭ قيادة الحركة الخيرية في الكويت والعمل على تشجيعها وحمياتها والدفاع عن مصالح أعضائها المادية والمعنوية.

٭ نشر الوعي الخيري والتعاون على البر والتقوى في الكويت، وتنمية العضوية في الحركة الخيرية.

٭ تنظيم الحركة الخيرية والتنسيق بين نشاطات المؤسسات الأعضاء وتحقيق الانسجام فيما بينها.

٭ العمل على رفع كفاءة الأداء في المبرات والجمعيات الأعضاء بما يحقق أهداف الحركة الخيرية، ويمكنها من تقديم أفضل الخدمات في أوجه البر والخير. وكشف د.الهاشمي أن عدد أعضاء الاتحاد وصل إلى 57 جمعية خيرية ومبرة ويدير الاتحاد مجلس إدارة يتكون من 9 أعضاء هم:

خالد العيسى رئيسا للاتحاد، ممثلا عن (مبرة العمل الصالح)، د.عبدالمحسن الخرافي نائب رئيس الاتحاد، عبدالإله عبدالله العلي المطوع، أمين سر الاتحاد، يوسف الصميعي، أمين صندوق الاتحاد، ممثلا عن (مبرة المتميزون لخدمة القرآن الكريم)، عبدالإله معرفي، عضو مجلس إدارة، ممثلا عن (مبرة المرحوم محمد رفيع حسين معرفي الخيرية)، عادل اليوسفي، عضو مجلس إدارة، ممثلا عن (مبرة عيسى حسين اليوسفي)، د.هاشم الهاشمي، عضو مجلس إدارة، د.ناصر العجمي، د.خالد المذكور، عضو مجلس إدارة، ممثلا عن (جمعية الإصلاح الاجتماعي).

كما أشار د.الهاشمي إلى أن هذا هو الاجتماع الثاني مع المفوضية لاقتراح سبل التعاون بين الطرفين في مجال العمل الخيري والإنساني.

من جانبه، تحدث د.خالد الخليفة عن عمل المفوضية، وكشف أن عدد النازحين واللاجئين وعديمي الجنسية لعام 2019 قد وصل إلى 71.4 مليون نازح، منهم 25 مليون لاجئ والباقون نازحون في الداخل، كما ذكر أن عدد عديمي الجنسية وصل إلى 10 ملايين، مشيرا إلى أن عرقيات كاملة قد نزحت إلى دول أخرى.

كما لفت د.الخليفة إلى أن العالم العربي يمثل 40% من اجمالي عدد اللاجئين في الشرق الأوسط، رغم أن نسبتهم 5% من تعداد سكان العالم، وأوضح أن نصف سكان سورية أصبحوا مشردين ما بين نازح ولاجئ، مشيرا الى اتساع عمل المفوضية، حيث تعمل في 130 دولة، ولها 400 مكتب و15 ألف موظف.

بدوره، أشار د.سامر حدادين إلى أنه تم تأسيس آلية عمل مع الخارجية الكويتية ووزارة الشؤون الاجتماعية والعمل في مجال جمع التبرعات وفق القوانين في الكويت ولفت الى ان التبرعات تسجل في تحت اسم الكويت والجهة المانحة سواء كانت مؤسسة افراد وذكر أن الكويت الـ15 على مستوى العالم والـ5 في المفوضية السامية لشئون اللاجئين.

من جانبه، اقترح د.عبدالمحسن الجارالله الخرافي أن تقدم المفوضية تعريفا عن نفسها من خلال ورشة مع الجمعيات والمبرات الخيرية الكويتية وطرح برنامج الزكاة، مشيرا إلى أهمية التعاون بين الجمعيات الخيرية والمفوضية خاصة في المناطق التي يصعب على المؤسسات الوصول إليها.

المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *