أخباراخر الاخبار

هيئة الشباب تطلق برنامجاً للعلوم والتكنولوجيا للشباب يناير المقبل

قالت الهيئة العامة للشباب انها ستطلق برنامجا للعلوم والتكنولوجيا والبحث العلمي بمركز شباب القصور في يناير المقبل لتمكين الشباب في هذه المجالات تحقيقا لرؤية (كويت جديدة 2035).

وأوضح المدير العام للهيئة عبدالرحمن المطيري في تصريح صحافي أمس الخميس عقب انعقاد الاجتماع الاول للجنة العليا للعلوم والتكنولوجيا في مقر الهيئة ان البرنامج سيتضمن عدة فعاليات ومشاريع في المجالات العلمية والتكنولوجيا الحديثة والبحث العلمي. وأضاف المطيري ان من اهم مشاريع البرنامج هو الذكاء الاصطناعي ومختبر الروبوتكس والإلكترونيات وبرامج البحث العلمي المتعددة والتي ستنقسم الى عدة مجاميع منها تكنولوجيا النانو والطاقة والاحياء والجيولوجيا ومجموعة المياه. وأوضح ان الفئة المستهدفة للانضمام للبرنامج تتمثل بجميع الشباب الكويتيين من الجنسين ممن لديهم شغف وحب لهذه المجالات بدءا من طلاب المرحلة المتوسطة مرورا بطلبة الثانوية والجامعات وانتهاء بالموظفين حتى عمر 34 عاما.

ولفت الى ان البرنامج سيتيح الفرصة للشباب المبدعين لابراز طاقاتهم وبناء قدراتهم في المجالات العلمية التي يرغبون فيها بشكل تفاعلي عبر مشاركتهم في محاضرات تطبيقية وورش عملية ستقام في المركز وفي الحافلة الابتكارية بإشراف متخصصين في هذه المجالات.

وذكر ان الجهات المشاركة في هذا البرنامج المهم هي وزارة التربية وجامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب باعتبارها اكبر الجهات الحاضنة للشباب اضافة الى معهد الكويت للأبحاث العلمية ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي. وأضاف ان من الجهات المشاركة ايضا الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة وذلك لاستقطاب الشباب المبدعين من ذوي الهمم اضافة الى مشاركة مميزة من مؤسسات المجتمع المدني ممثلة بالجمعية الكويتية لدعم المخترعين، مشيرا الى ان الهيئة ترحب بأي جهة حكومية او من القطاع الخاص للمشاركة في البرنامج.

وأوضح المطيري ان هذا البرنامج يعد استكمالا لمشاريع وبرامج الهيئة المتخصصة للشباب بهدف تلبية تطلعات الشباب الكويتيين المحبين للعلوم والتكنولوجيا والبحث العلمي لتنميتهم ولاستثمار اوقاتهم بما يعود بالنفع عليهم وعلى المجتمع على غرار عدة مشاريع اطلقتها للشباب.

وأفاد بأن الهيئة دشنت بالفعل اكاديمية الفنون والاعلام للشباب في مركز شباب الدعية وأنشأت اكاديميات رياضية في كرة القدم لهواة الرياضة، كما اقامت أكثر من مخيم للكتاب والروائيين.

وأشار الى دعم هواة الحرف اليدوية والتراثية عبر المركز الحرفي بمركز شباب القادسية وكذلك انشاء محمية زراعية في مركز شباب الشامية لدعم محبي الزراعة.

المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق