أخباراخر الاخبار

«كورونا» يقلب موازين المبيعات في الجمعيات التعاونية انخفاض بنسبة 25%.. ومخاوف من استمرار النزيف

  • المتروك: انخفاض مبيعات جمعية الشعب والاستغناء عن العمالة الوافدة لصالح المتطوعين
  • الغريافي: كمية البصل المخصصة لجمعية مبارك الكبير لا تكفي ونطالب بزيادة تصاريح التوصيل
  • العازمي: سلة ألبان ومشتقاتها مجاناً لكل رب أسرة «أسبوعياً».. وتوصيل الأدوية والتمريض للكبار
  • الحرفان: ملتزمون بتقنين المشتريات ومبيعاتنا انخفضت بنسبة 25% وبدأنا «التوصيل عبر الواتساب»

 

محمد راتب

رصدت «الأنباء» حركة المبيعات في عدد من الجمعيات التعاونية وقال مسؤولوها ان الانخفاض في نسبة المبيعات اليومية بلغ أكثر من 25%.

ففي مقابل الهدوء وانخفاض عدد رواد الأسواق المركزية، كانت لأرقام المبيعات اليومية كلمتها المفاجئة لاسيما في جمعيات كانت تتغنى باستقبال روادها من جميع أنحاء البلاد.

ومن جانب آخر، تغيرت معادلة العمل التعاوني، فقد فرضت على بعض الجمعيات التعاونية المتأخرة أعباء إضافية وأجبرتها على اللحاق – وهي تسابق الزمن – بركب نظيراتها التي سبقتها في ميدان «التسويق الإلكتروني» والتوصيل إلى المنازل، بل تفننت في إضافة خدمات أخرى لضمان راحة روادها وسلامتهم والظهور أمامهم بصورة فائقة، كما رأت الجمعيات نفسها مضطرة لتقنين مشتريات زبائنها، وعدم السماح بوجود مجاميع كبيرة من المتسوقين تحت سقف أسواقها المركزية.

«الأنباء» رصدت بعض هذه المتغيرات التي يمكن قراءتها بوضوح من خلال حركة سير العمل في الجمعيات.

في البداية، قال رئيس مجلس الإدارة في جمعية مبارك الكبير والقرين حمد الغريافي لـ «الأنباء» بأنه تم تفعيل خدمة التوصيل إلى المنازل لأبناء المنطقة ككل دون قصر ذلك على المساهمين فقط، فمن حق أي ساكن مواطنا أو مقيما أن يستفيد من هذه الخدمة، مشيرا إلى أننا نعاني في هذا الخصوص من قلة التصاريح الأمنية وندعو «الداخلية» إلى زيادة عدد التصاريح نظرا للكثافة السكانية المرتفعة ولتمكيننا من تلبية جميع الطلبات، حيث يتم التوصيل من السادسة مساء إلى العاشرة ليلا.

وفيما يتعلق بأزمة البصل الحاصلة والحصص المخصصة للجمعيات التعاونية، قال: يجب على الجهات المعنية أن تأخذ بعين الاعتبار أعداد المساهمين التي تتفاوت بين الجمعية والأخرى، حيث إن منطقتي مبارك الكبير والقرين يتجاوز عدد المساهمين فيهما 14 ألفا ما يستدعي زيادة الحصة، مبينا أن البصل متوافر حسب المزاد اليومي ولكل جمعية حصة معينة، ونحن نشتري من المزاد الحصة المقررة لنا.

وأضاف أن بقية الأصناف متوافرة من الخضار والفاكهة المحلية والمستوردة، كما أن مخزون الجمعية الاستراتيجي متين ويكفي لأكثر من 6 أشهر ونطمئن مساهمينا الكرام بأن جميع السلع موجودة في المخازن وعلى الرفوف، مبينا ان أبناء المنطقة لم يقصروا في انخراطهم في العمل التطوعي لدى الجمعية وخدمة المساهمين وأهالي المنطقة بل سارعوا دون كلل ولا ملل مع الالتزام بالتوجيهات، متقدما بالشكر لهم وللمبرات الخيرية وعلى رأسها مبرة البغلي على دعمها لنا بالفرق التطوعية، وكذلك جمعية بصمة النوايا الحسنة على تطوعها وقيامها بتعقيم الأسواق المركزية والإدارة والمخازن مجانا دون أي مقابل.

ألبان مجاناً

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة جمعية صباح السالم التعاونية فهد العازمي لـ«الأنباء»: إن الجمعية وفرت سيارات لخدمات «التمريض» لأهالي المنطقة من أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن، وخففت عنوة ذهابهم إلى المستوصف وحدهم، «أوقاتا نأخذ الممرض من المستوصف للبيت وبالعكس، وهذا ما حظي باستحسان كبير من أهالي المنطقة»، في حين تم إطلاق خدمة توصيل الأدوية للمنازل من مستشفى مبارك والمراكز الصحية التابعة للمنطقة بالتعاون مع الإدارة العامة للإطفاء. كما تألقت الجمعية في خدمة المساهمين عبر توفير سلة ألبان ومشتقاتها بشكل مجاني وبصورة أسبوعية، من شركة الألبان الكويتية (كي دي كاو)، باعتبارها شركة وطنية توفر المنتجات طازجة، وهي تحظى بسمعة وقبول كبير لدى أبناء الكويت، وانطلقت خدمة توصيل الطلبات للمنازل خلال حظر التجول من الساعة 6 مساء إلى 12 صباحا مع تحديد الأصناف المسموح بشرائها خلال فترة الحظر وتشمل الحليب ومشتقاته والأرز والمعكرونة والمخبوزات ومستلزمات الأطفال والمناديل الورقية والماء والسكر والملح والمنظفات والخضار والفواكه بالكرتون، مع الالتزام بالكميات للأصناف الرئيسية بحد أقصى 3 حبات من الصنف. وأشار العازمي إلى أنه يتم توصيل الطلبات بعد تزويدنا بالعنوان ورقم الصندوق ورقم التلفون والأصناف بالتفصيل، مع اشتراط ان يكون بحد أدنى 10 دنانير والدفع عن طريق K-Net فقط، لافتا إلى أنه على رواد جمعيتنا الاطمئنان فنحن وحرصا على سلامتهم نقوم بتعقيم اسطوانات الغاز بصفة دورية، كما يجري تدريب بعض العاملين لتشغيل مخابز التنور وقت الحاجة.

تكويت التموين

بدوره، قال رئيس لجنة المشتريات في جمعية الشعب التعاونية فاضل المتروك لـ«الأنباء»: لقد انخفضت مبيعات الجمعية بنسبة 25%، مشيرا إلى أنه اعتبارا من اليوم سيتم توصيل الطلبات على مدار الساعة إلى جميع الراغبين في ذلك، مبينا ان التوصيل سيكون من الساعة 6 إلى 12 ليلا بطلب عن طريق الواتساب وتصل الأغراض خلال أقل من ساعة، وأقل فاتورة يتم التجاوب مع طالبها هي 10 دنانير، موضحا ان هناك إقبالا على الشراء بهذه الآلية التقنية لكونها الحل الأمثل لوقف التجمعات وتكدس المتسوقين تحت أسقف الأسواق المركزية.

وزاد المتروك: نحن أول جمعية بدأنا بتكويت فرع التموين واستبدال العمالة الوافدة بالمواطنين والمتطوعين، مبينا أن الأصناف متوافرة والمخزون في جمعية الشعب التعاونية يكفي لسنتين وهذا تم التأكد منه من خلال الجرد والتقنيات الحديثة لدينا.

وبسؤاله عن توافر منتج البصل، قال إنه متوافر لكل شخص 2 كلغ بسعر 325 فلسا للكيلو الواحد، أما البرتقال أبوصرة فهو غير متوافر بسبب جشع بعض التجار ورفع أسعاره على المستهلكين، حيث لا نستطيع الحصول إلا على كميات بسيطة بأسعار عالية بفرق دينار عن السعر القديم، حيث كانت السلة بـ1.5 دينار وصارت 2.5 دينار، مبينا ان المستهلكين يسألون عن البصل ولكننا ملتزمون بقرارات «التجارة» بتوفير الصنف وتحديد الكمية المشتراة لكل شخص مع السعر.

تقنين مشتريات

من ناحيته، أكد رئيس لجنة المشتريات في جمعية الفنطاس التعاونية سعود الحرفان انخفاض المبيعات اليومية بنسبة تفوق 25%.

وتابع: بدأنا بخدمة التوصيل عبر «الواتساب» خلال فترة الحظر من الساعة 5 مساء إلى 12 ليلا لمناطق الفنطاس والمهبولة والشريط الساحلي وأبوالحصانية والفنيطيس والمسيلة، وأقل فاتورة 5 دنانير للسلع والأصناف الأساسية، مشيرا إلى أن البصل متوافر في جمعية الفنطاس ولكننا ملتزمون بقرار وزارة التجارة 2 كيلو لكل مستهلك والسعر 325 فلسا، وجميع الأصناف متوافرة من فاكهة وخضار محلية ومستوردة وملتزمون بتقنين المشتريات، فلا نسمح بأخذ كميات تفوق الاحتياج، ونطمئن الجميع بأن مخازننا مليئة بالمنتجات، كما أن مجلس الإدارة يعمل على مدار الساعة ويراقب حدوث أي طارئ ويستقبل الشكاوى والاقتراحات. ولفت الى ان هناك متطوعين من مختلف المناطق لتنظيم العمل في الجمعية، خصوصا تنظيم آلية دخول المتسوقين بالبطاقة المدنية وعدم السماح بوجود أكثر من 50 متسوقا داخل السوق.

المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق