أخباراخر الاخبار

كتاب لوزير الصحة لإعادة النظر بقرار إغلاق المراكز الصحية الأهلية

حنان عبد المعبود

أكد رئيس اتحاد أصحاب المهن الطبية الأهلية د. عادل أشكناني، أن الاتحاد وبالتعاون مع الجمعيات الطبية المهنية أرسل كتاباً مشتركاً الوزير د. باسل الصباح، لإعادة النظر بقرار إغلاق العيادات والمراكز الصحية الأهلية، لما لها من دور حيوي في التخفيف من الازدحام على المستشفيات ومنع المخالطة الكبيرة التي قد تحدث جراء تكدس المرضى بعدد كبير في أروقة المستشفيات والتي تعتبر ضد توصيات منظمة الصحة العالمية.

وقال أشكناني إن الاتحاد كان قد أرسل كتابا بتاريخ ٢٠٢٠/٣/٢٣ عقب إصدار قرار إغلاق العيادات المفاجئ إلى وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الخدمات الأهلية د. فاطمة النجار مسجلاً ملاحظاته الفنية على قرار الإغلاق.

وأضاف أن اجتماعا تم مع وكيل وزارة الصحة د. مصطفى رضا، عقب قرار الإغلاق حيث وعد بأن هذا الموضوع قيد الدراسة في اللجنة المشكلة لإعادة النظر وفتح العيادات ضمن الظوابط الفنية وتحت الرقابه الوزارية ، لافتا إلى أن وكيل الوزارة وخلال هذا الاجتماع أكد على أهمية القطاع الأهلي كداعم للوزارة، وأشاد بتعاون وتفهم القطاع الأهلي لطبيعة المرحلة وثمن مبادرة الإتحاد بوضع إمكانيات المؤسسات الأهلية المادية والبشرية تحت تصرف الوزارة في هذا الظرف الدقيق والحساس وأثنى على وحدة الجسد الطبي التي أظهرت معدن الأطباء الكويتيين وجميع العاملين في القطاع الأهلي واستعدادهم لخدمة الوطن.

وأوضح د. عادل أشكناني أن وكيل الوزارة أبدى رغبة الوزارة بالاستعانة بسيارات الإسعاف والمسعفين بشكل فوري إن أمكن والموجودة لدى المراكز الطبية الأهلية على أن يتم تسلمها من قبل الوزارة بشكل قانوني ورسمي بالتنسيق مع الوكيل المساعد لشؤون القطاع الأهلي.

وأوضح أن وكيل الوزارة طلب الإستعانة بأطباء التخدير والعناية المركزة وبعض الممارسين العامين والممرضات وغيرهم إن رغبوا على أن يتم معاملتهم كموظفين بنظام المكافأة عن طريق ديوان الخدمة المدنية، وفقا لتخصصاتهم ومراكزهم العلمية.

وقال أشكناني إنه تم خلال الاجتماع التأكيد على أن الوزارة بصدد الإعلان عن خطتها لإعادة فتح المراكز والمستوصفات الأهلية بعد انتهاء اللجنة المشكلة من وضع الضوابط الفنية الطبية المناسبة والتوقيت المناسب حسب معطيات المرحلة القادمة.

المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق