أخباراخر الاخبار

شعيب: حجز صالات المناسبات متاح عبر منصة «الشؤون»

  • الجدول الزمني لعموميات التعاونيات يسير بشكل مناسب وتوزيع الأرباح يتم فور إقرارها
  • لن تتم إعادة افتتاح أي صالة إلا بعد إجراء الصيانة اللازمة لها من كهرباء وتكييف وأثاث

آلاء خليفة

أعرب وكيل وزارة الشؤون عبدالعزيز شعيب عن سعادته بعودة الحياة الطبيعية بعد عام ونصف العام تقريبا من انتشار فيروس كورونا في البلاد وما صاحبه من قرارات للسيطرة على تلك الجائحة، لافتا إلى أن السلطات الصحية سمحت مؤخرا بافتتاح صالات المناسبات في البلاد، وكون وزارة الشؤون وفق القانون هي المعنية بالرقابة على صالات الأفراح عن طريق إدارة خدمة المجتمع.

وأعرب الشعيب خلال حضوره نيابة عن وزير الشؤون د.مشعان العتيبي لافتتاح قاعة طلال الجري للمناسبات في منطقة المنقف مساء أمس الأول، أعرب عن سعادته وسعادة أهالي المنقف بافتتاح أولى صالات المناسبات في هذه المنطقة لخدمة جميع قاطني منطقة المنقف.

وأفاد بأنه خلال يومين سيتم السماح بافتتاح وعمل كل صالات الأفراح في البلاد بعد إجراء الصيانة لها تمهيدا لافتتاحها للجميع، مشيرا إلى أنه يمكن للجميع الدخول على دار المناسبات بمنصة وزارة الشؤون للاستفادة من صالات المناسبات ومراكز التنمية التابعة للوزارة.

وذكر أن كل الصالات الجاهزة والتي تم عمل الصيانة الضرورية لها وأصبحت صالحة للاستخدام سيتم إطلاقها خلال اليومين القادمين، مضيفا ان هناك بعض الجهات الحكومية قامت بطلب 6 صالات تمهيدا لاستغلالهم في أمور عديدة منها على سبيل المثال توزيع المواد التموينية ممثلة بوزارة التجارة تنفيذا للدعوة السامية من صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، حفظه الله ورعاه، لتكريم الصفوف الأمامية وتوزيع المواد التموينية عليهم في الحملة التي سيتم تدشينها قريبا وبمجرد الانتهاء منها سيتم عمل الصيانة اللازمة لها وإدراجها ضمن منصة وزارة الشؤون في دار المناسبات.

وتابع شعيب قائلا: جميع الصالات التابعة لوزارة الشؤون لن يتم افتتاحها إلا بعد إجراء الصيانة اللازمة لها، موضحا أنه ليس من المناسب أن يتم افتتاح صالة ليست جاهزة سواء بالكهرباء أو صيانة التكييف أو الأثاث.

وأفاد بأنه سيتم تطبيق كل الإجراءات الاحترازية التي حددتها وزارة الصحة والممثلة بتطبيق التباعد داخل الصالات بالإضافة إلى ارتداء الكمامات واستخدام المعقمات.

من جهة أخرى، قال شعيب: بدأنا في وزارة الشؤون بعقد الجمعيات العمومية لجمعيات النفع العام وكذلك الجمعيات التعاونية والتي بمجرد أن يتم إقرارها سيتم توزيع أرباحها على جميع المساهمين، موضحا أن الجدول الزمني لعقد الجمعيات العمومية يسير بشكل مناسب.

وأضاف ان جميع الجمعيات العمومية التي لم تعقد خلال أزمة «كورونا» ستعقد خلال الفترة المقبلة ومن ثم ستدشن الوزارة عقد انتخابات الجمعيات التعاونية في بداية 2022، وبذلك سنطوي صفحة تعطيل عمل مجالس إدارات الجمعيات التعاونية بسبب جائحة كورونا – كوفيد 19.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق