أخباراخر الاخبار

تعاون خليجي لمواجهة الإلحاد وتجديد الخطاب الديني

أسامة أبوالسعود

أشاد وكيل وزارة الأوقاف فريد عمادي بنتائج الاجتماع الخامس لوزراء الشؤون الإسلامية بدول مجلس التعاون الخليجي والذي عقد بسلطنة عمان أمس والذي شارك فيه مترئسا وفد الكويت نيابة عن الوزير فهد الشعلة.

وأشار عمادي الى جملة من النتائج التي تم الاتفاق عليها في الاجتماع والتي كان أبرزها: اعتماد مشروع مذكرة التفاهم بين دول مجلس التعاون في مجال الأوقاف، كما تم اعتماد ورقة العمل التي تقدمت بها الكويت حول تعزيز اليقين بالله عز وجل لدى الشرائح المجتمعية خاصة النشء والشباب لمواجهة موجات الإلحاد التي تهدد المجتمعات الخليجية، والموافقة على مقترح إعداد مذكرة التفاهم بين دول مجلس التعاون‏ في مجال الشؤون الإسلامية وتكليف وزارة الأوقاف الكويتية لإعداد مذكرة التفاهم وعرضها على اللجنة الدائمة، كما كلفت الكويت بوضع تصور عام لورقة حول تجديد الخطاب الديني في المرحلة الراهنة وسبل التعامل مع التحديات المعاصرة لطرحها بناء على اقتراح كويتي ومناقشته في الاجتماع المقبل.

وبين أن الموضوعات التي قدمت من وزارة الشؤون الإسلامية السعودية بشأن مكافحة الإرهاب ودور وزارات الشؤون الإسلامية في الاهتمام بالأسرة وحماية النشء، ومقترح الاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي لتفعيل دور وزارات الشؤون الإسلامية في مجال التوجيه الديني والاستفادة من هذه الوسائل.

يذكر ان الأوراق التي تقدمت بها الكويت والملفات التي كلفت بها لاقت الكثير من رسائل الشكر والإشادة من الوزراء المشاركين على الجهود المباركة التي بذلت فيها.

بدوره، شكر عمادي وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بسلطنة عمان على كريم الضيافة وحسن الاستقبال، كما شكر كل الوفود المشاركة.

المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق