أخباراخر الاخبار

بنك الطعام وزّع أضاحي العيد بالتعاون مع «أمانة الأوقاف»

أعلن البنك الكويتي للطعام عن نجاحه في تنفيذ مشروع الأضاحي في الكويت بالتعاون مع الأمانة العامة للأوقاف ضمن المشروعات الخيرية التي نفذها في أول أيام عيد الأضحى المبارك لفائدة ثلاثة آلاف أسرة متعففة أي أكثر من 15 ألف شخص، وذلك لإدخال البهجة والسعادة على نفوسهم في يوم العيد.

وقال المدير العام للبنك سالم الحمر إن بنك الطعام الكويتي وقع اتفاقية مع أمانة الأوقاف تعنى بتنفيذ ذلك المشروع في أول أيام الأضحى المبارك، مشيرا إلى أن عملية توزيع الأضاحي تمت بناء على قاعدة بيانات لدى بنك الطعام مزودة بمعلومات عن المتعففين في محافظات البلاد الست.

وأضاف الحمر أن أمانة الأوقاف أولت اهتماما بالغا بالعمل الخيري وتحرص على تشجيع المؤسسات والأفراد على بذل مزيد من الجهد في مجالات العطاء والعمل الخيري والإنساني لمساعدة المحتاجين في الكويت وشتى أنحاء العالم، مثمنا جهود كل المؤسسات والأفراد لإنجاح هذا المشروع الخيري.

وأوضح أن بنك الطعام يتلمس حاجات المستفيدين من خلال مشروع الأضاحي، وحرص على توزيعها على الأسر الأشد احتياجا، لافتا إلى أن المشروع يأتي ضمن برامجه الخيرية الهادفة إلى توزيع الأضاحي على الفقراء والمحتاجين والأسر المتعففة وغير القادرين.

وذكر أن مشروع الأضاحي يعد أيضا نوعا من أشكال التكافل الاجتماعي بين المسلمين وبمنزلة فرصة جيدة لإدخال السرور إلى قلوب الفقراء لمشاطرتهم فرحة العيد، مؤكدا أن البنك لا يدخر جهدا في تقديم كل ما من شأنه الارتقاء بمسيرة العمل الإنساني وتعزيز دوره في قطاع العمل الخيري.

وقال الحمر إن البنك حرص على اختيار الإنتاج الوطني من الأضاحي، مشيرا إلى أن البنك الكويتي للطعام استقبل تبرعات الأضاحي عن طريق الدفع الإلكتروني على الموقع الخاص بالبنك أو من خلال زيارة مقره في منطقة قرطبة.

المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *