أخباراخر الاخبار

بالفيديو.. «نماء» وزعت 3000 سلة على المحتاجين بمنطقة المهبولة

  • الكندري: السلة الغذائية الواحدة تحتوي على 10 أصناف وتكفي الشخص لمدة أسبوعين تقريباً

ليلى الشافعي

تواصل «نماء» للزكاة والتنمية المجتمعية بجمعية الإصلاح الاجتماعي مسيرة الخير التي بدأتها منذ بداية أزمة «كورونا» بتوزيع السلال الغذائية على الأسر المحتاجة والمتعففة في المناطق المعزولة ضمن المرحلة الثانية والتي تستهدف توزيع أكثر من 10 آلاف سلة غذائية، حيث قامت أمس الأول بتوزيع 3000 سلة غذائية في منطقة المهبولة بتنظيم من القوات الخاصة التي ساهمت في إنجاح الجهود وبإشراف مباشر من وزارة الشؤون.

وفي هذا السياق، قال المدير العام في «نماء» سعد العتيبي: اللجنة تعمل جاهدة من خلال توزيع السلال الغذائية للحد من تنقلات المقيمين والعمال تماشيا مع الإجراءات الوقائية، مؤكدا على أن «نماء» كانت ولاتزال وستظل عونا للحكومة في تخفيف المعاناة عن كل فئة تحتاج للدعم في ظل هذه الظروف الاستثنائية، فأيادي الخير الكويتية ممتدة لكل محتاج على هذه الأرض الطيبة.

وأضاف العتيبي أن «نماء» تسعى الى تحقيق الأمن الاجتماعي والصحي والمعيشي، ما يسهم إيجابا في تعزيز روح التكافل والتعاون على الخير في المجتمع، والاستجابة لحاجات الشرائح الفقيرة وذوي الدخول الضعيفة ونحن في منطقة المهبولة لاستكمال توزيع السلال الغذائية ضمن الدفعة المخصصة للأسر المتعففة والعمالة المتضررة، حيث خصصت «نماء» 10 آلاف سلة غذائية لتوزيعها خلال المرحلة الثانية و3000 منها في منطقة المهبولة، مشيرا إلى أهمية الجهود التي تقوم بها وزارة الداخلية، حيث تعطينا وجها آخر مشرقا لرجال الأمن وهو الجانب الإنساني.

بدوره، قال نائب المدير العام للتسويق والعلاقات العامة والاعلام في «نماء» عبدالعزيز الكندري: متواجدون في منطقة المهبولة لتوزيع 3000 سلة، حيث تحتوي الواحدة على 10 أصناف تكفي الشخص لمدة أسبوعين تقريبا، وسيتم الانتقال لاستكمال توزيع السلال الغذائية في مرحلتها الثانية قريبا في منطقة الجليب والتي تستهدف أيضا توزيع 3000 سلة، موضحا انهم مستمرون في مساعدة العمالة المتضررة التي انقطعت بهم السبل حاليا بسبب الأزمة.

من جانبه، أكد مدير إدارة تنمية الموارد الخيرية في «نماء» مساعد الرخيص انه استمرارا للجهود الإنسانية الحثيثة والرائدة التي تبذلها نماء تجاه دعم الأسر والعمالة المتضررة بالمناطق المعزولة، قمنا بتوزيع السلال الغذائية لضيوف الكويت من العمالة الوافدة ذات الدخل البسيط التي تعيش بمنطقة المهبولة، متقدما بالشكر إلى داعمي ومتبرعي نماء، مثمنا دورهم الإنساني الرائد والذي تجلى بسخاء خلال هذه الأزمة.

وأشاد المقيمون، الذين استفادوا من سلة الطعام بهذه المبادرة الإنسانية، وأكدوا أن الكويت بلد الإنسانية، وأنها لم تدخر جهدا في توفير احتياجات المقيمين على أرضها في ظل ظروف تفشي فيروس كورونا، كما حرص عدد كبير من المستفيدين من السلال الغذائية على توجيه الشكر والتقدير إلى الكويت حكومة وشعبا وإلى «نماء» على ما تقوم به من دور كبير للتخفيف من معاناة العمالة المتضررة.

المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق