أخباراخر الاخبار

بالفيديو.. أصحاب ومسؤولو أندية صحية لـ «الأنباء»: جاهزون

  • الصايغ لـ «الأنباء»: تطبيق كل الاشتراطات الصحية وأبرزها التباعد والتعقيم وقياس الحرارة قبل الدخول
  • بوصخر لـ«الأنباء»: حضور المشتركين بحجز المواعيد والتعقيم مستمر ومسافات مناسبة بين الأجهزة
  • القطان لـ«الأنباء»: ارتداء الكمام واستخدام الأغراض الشخصية وترك المسافات أبرز الاستعدادات
  • العوضي لـ «الأنباء»: الرياضة مفيدة في الحفاظ على الصحة الجسدية والنفسية وتقوية المناعة

آلاء خليفة

جائحة كورونا أزمة عطلت كثيرا من مظاهر الحياة في دول العالم أجمع ومن بينها الكويت وتوقفت الحركة في كثير من المجالات، فقد اتخذ مجلس الوزراء قرارات عدة منذ بداية ازمة فيروس كورونا المستجد كوفيد- 19 في شهر مارس الماضي لمنع انتشار الفيروس كان من بينها غلق الأندية الصحية.

وإن كان هذا القرار جاء للحفاظ على صحة الجميع الا انه نجمت عنه خسائر فادحة لأصحاب النوادي الصحية، ولكن جاءت الانفراجة الخميس الماضي بقرار مجلس الوزراء بإعادة فتح النوادي الصحية مع بدء تطبيق المرحلة الرابعة من مراحل العودة للحياة تدريجيا في الكويت بدءا من الثلاثاء المقبل.

«الأنباء» التقت أصحاب عدد من النوادي الصحية للتعرف على استعداداتهم والاشتراطات الصحية التي سيتم اتباعها سواء من قبل العاملين في النادي او المشتركين به ورواده، فجاءت التفاصيل كما في السطور التالية.

في البداية، ذكر رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة فلكس ريزورتس للمنتجعات والعقارات خالد الصايغ: نحن نعتبر من السباقين في تقديم الأنشطة الرياضية المتنوعة ولدينا العديد من الأندية الصحية في مختلف مناطق الكويت ونوفر خدمات لجميع افراد الاسرة الرجال والسيدات وكذلك الأطفال بما يوفر جوا عائليا ممتعا لجميع افراد العائلة.

وأوضح الصايغ خلال حديثه مع «الأنباء» انه منذ صدور قرار مجلس الوزراء بغلق الأندية الصحية، التزمنا تماما بالقرار، مشيرا الى مواجهة أصحاب وملاك الأندية الصحية في الكويت لخسائر مادية عديدة جراء غلق الأندية خلال الأشهر الماضية والاستمرار في هذا الغلق.

وتابع: لدينا ما يزيد عن 400 موظف بالإضافة الى دعم العمالة الكويتيين وكنا ملتزمين تماما بسداد الأجور لهم.

ومن ناحية أخرى اكد الصايغ جهوزية افرع نادي فلكس لتطبيق كافة الاشتراطات الصحية اللازمة ومنها التباعد الاجتماعي موضحا ان الحضور الى النادي سيكون بأخذ موعد مسبق منعا للتجمعات والازدحامات وكذلك أكد الحرص على استخدام مواد التعقيم وقياس حرارة المشتركين قبل الدخول الى النادي فضلا عن ترك المسافات بين المشتركين وترك مسافات أيضا بين كل جهاز والآخر وغيرها من الإجراءات الصحية المطلوبة خلال ازمة كورونا المستجد.

ونوه الصايغ الى ان نادي فلكس الصحي بفروعه المختلفة متميز بكبر مساحة مبانيه بما يضمن تطبيق كل الاشتراطات الصحية موضحا ان الأدوار المتواجدة في انحاء المنشأة تسمح باستيعاب قدر معين من المشتركين في آن واحد، لافتا إلى انه قد يتواجد شخص في الدور الأول وآخر في الدور الثاني وهكذا.

من ناحيته، أوضح مدير عام معهد اكسجين الصحي جابر بوصخر أنه منذ بداية جائحة كورونا واتخاذ مجلس الوزراء لقرارات عدة من ضمنها غلق الأندية الصحية التزمنا بتطبيق هذا القرار، مشيرا إلى أن جميع الأندية الصحية تعرضت لخسائر مادية جمة بسبب الإغلاق طيلة الأشهر الماضية وتعرض موظفوها لأضرار مادية بسبب جائحة كورونا.

وأوضح بوصخر خلال الحديث مع «الأنباء» أن الناس تعودت على ممارسة الرياضة لذا فالانقطاع المفاجئ عنها ترك اثارا نفسية سيئة في نفوسهم، مؤكدا ان ممارسة الرياضية تزيد من مناعة الشخص ضد الإصابة بالامراض.

وكشف بوصخر عن استعدادات معهد اكسجين الصحي لفتح افرعه المختلفة وذلك بعد صدور قرار مجلس الوزراء بإعادة فتح الأندية لافتا الى انه قد تم تخصيص رابط «لينك» حتى يقوم المشتركون بحجز موعد مسبق قبل الحضور الى النادي، موضحا ان المعهد معقم بالكامل وتم توفير مواد التعقيم في جميع افرع النادي في الكويت وكذلك تم تعقيم الأجهزة وسيكون هناك تعقيم دوري لها بين الحين والأخر، كما تم توفير أجهزة تعقيم متحركة، لافتا الى وضع ملصقات لترك مسافة مترين بين كل شخص واخر وترك جهاز رياضي بين كل مشترك واخر حرصا على التباعد الجسدي بين المشتركين.

إجراءات احترازية

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لمعهد تشالنج الصحي عبدالله القطان: التزمنا بقرار مجلس الوزراء بإغلاق الأندية الصحية ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة «كورونا»، موضحا ان النادي اتخذ عددا من الإجراءات لاستقبال المشتركين بدءا من يوم الثلاثاء القادم بعد قرار مجلس الوزراء بعودة فتح الأندية ومنها ارتداء الكمام واستخدام منشفة خاصة به واحضار قنينة الماء للشرب الخاصة به، مشيرا انه سيتم تعقيم دورات المياه بشكل فوري بعد استخدام كل مشترك.

وأفاد القطان خلال حديثه مع «الأنباء» انه سيتم تعقيم جميع المرافق الموجودة في النادي خلال فترات زمنية محددة «كل نصف ساعة الى ساعة تقريبا».

وشدد القطان على أنه سيتم تطبيق التباعد الاجتماعي بين كل مشترك وآخر وكذلك ترك مسافة مترين بين كل جهاز والآخر موضحا انه سيتم قياس درجة الحرارة قبل دخول المشتركين الى النادي، كاشفا أن حضور المشتركين إلى النادي سيكون من خلال حجز موعد مسبق بحيث لا تكون هناك تجمعات لأشخاص كثيرة في مكان واحد.

تأثير سلبي

من جهته، أوضح عبدالله العوضي «كوتش معتمد» ومؤسس وصاحب نادي TFW «TRAINING FOR WARRIORS – KUWAIT» المتخصص في اللياقة والقوة البدنية، ان جائحة كورونا اثرت على العالم بأكمله وليس الكويت فحسب، موجها جزيل الشكر والتقدير لجميع الجهود التي قام بها مجلس الوزراء وجميع المسؤولين في الدولة والقرارات التي تم اتخاذها لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

ولفت العوضي خلال الحديث مع «الأنباء» أن قرار غلق الأندية الصحية كان بالتأكيد لصالح المصلحة العامة والحفاظ على صحة الجميع ولكن كعمل خاص بالتأكيد فقد كان هناك تأثير سلبي على ملاك الأندية الصحية من هذا الغلق مؤكدا انه كمؤسس لناد صحي كان مع القرار الصحيح بالغلق حتى وان كان على حساب الخسائر المادية التي نجمت عنه.

وأوضح العوضي ان قرار غلق الأندية اثر على منتسبي النوادي الصحية الذين اعتادوا على ممارسة الرياضة بشكل يومي بما اثر على نفسية هؤلاء الأشخاص الذين شعروا بفقدان الملاذ الذي يمارسون من خلاله الرياضة وينفسون أيضا عن انفسهم.

واكد العوضي انه قد تم تجهيز النادي بشكل كامل بما يضمن الامن والسلامة لجميع العاملين بالنادي وكذلك منتسبي النادي موضحا ان قد تم اتخاذ قرار بتقليل عدد الأشخاص المتواجدين في الكلاس الواحد والذي سيتراوح ما بين 5 الى 8 اشخاص فقط لا غير فضلا عن الحرص على التباعد الاجتماعي بين كل شخص واخر على مسافة مترين تقريبا مؤكدا ان الأجهزة الرياضية تم تعقيمها بالكامل كما انه سيتم عمل تعقيم بشكل دوري للأجهزة ولفت إلى أن الدخول الى صالات التدريب سيكون من خلال الحجز المسبق للموعد من خلال التطبيق او الموقع الالكتروني الخاص بالنادي ولن يكون هناك دخول عشوائي، موضحا انه سيتم التأكد من درجة حرارة الشخص قبل الدخول الى النادي وكذلك التعقيم ومن ثم التأكد من محافظته على ترك مسافات بينه وبين الشخص المجاور له بمسافة لا تقل عن مترين بما يضمن التباعد الاجتماعي.

الأستاذ لـ «الأنباء»: أنصح بالتدرج في ممارسة الرياضة بعد فترة الانقطاع الكبيرة

شدد د.ميثم الأستاذ «احد رؤساء معهد تشالنج الصحي» بمنطقة الشعب البحري، على فوائد ممارسة الرياضة للصحة الجسدية والنفسية والعقلية للإنسان كما انها تساعد على الترفيه خاصة بعد الآثار النفسية التي ألمّت بمعظم الناس بسبب ازمة كورونا والحجر الصحي والحظر، مؤكدا ان النادي عبارة عن متنفس للكثيرين خاصة وان الأجواء حاليا في الكويت حارة لا تساعد على ممارسة الرياضة بالمناطق الخارجية.

وشدد الأستاذ ان النادي يعتبر بيئة مناسبة لممارسة الرياضة والتي تؤدي الى تقوية مناعة الأشخاص وتقي من الإصابة بالامراض المزمنة لاسيما واننا سندخل على فصل الشتاء «من شهر نوفمبر الى شهر يناير» والذي يزداد معها انتشار الفيروسات وبالتالي فإن الرياضة تعتبر وقاية من الإصابة بالأمراض ونصح الأستاذ جميع الأشخاص الذين سيعودون الى ممارسة الرياضة بألا يرجعوا لممارسة الرياضة بشكل كبير ووقت طويل خاصة وان هناك فترة كبيرة من الانقطاع، فالتدرج في ممارسة الرياضة سيكون افضل بكثير.

نص كتيب الارشادات pdf

المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق