أخباراخر الاخبار

العتيبي: مرشدو الحملات القدوة الحسنة لضيوف الرحمن

أسامة أبوالسعود

أكد المرشد العام لبعثة الحج الكويتية الشيخ د.خالد العتيبي أهمية دور المرشدين الدينيين في حملات الحج في تبصير وتوعية الحجاج في أمور دينهم عامة، وفي المسائل المتعلقة بمناسك الحج خاصة، مشيرا إلى أن مرشدي الحملات يحملون العلم الشرعي، وعليهم الكثير من الواجبات والالتزامات التي يجب القيام بها.

جاء ذلك خلال اللقاء التنويري الذي عقدته بعثة الحج لمرشدي الحملات مساء أمس أول من أمس والذي قدمه د.خالد العتيبي ود.ناظم المسباح وعبدالسلام الفيلكاوي.

ودعا العتيبي مرشدي حملات الحج إلى الاستزادة في طلب العلم، حيث يقول تعالى: (وما أوتيتم من العلم إلا قليلا)، مؤكدا ضرورة المراجعة والمشاورة مع بقية المرشدين، لاسيما في هذه العبادة العظيمة، وهي الحج، ففي كل عام تظهر مسائل جديدة لم تكن موجودة في السابق، وبالتالي ضرورة المراجعة المستمرة في طلب العلم، وفي هذا الشأن يقول الإمام الشافعي: «كلما ازددت علما، ازددت علما بجهلي» على اعتبار أنه لم يكن يعلمها في السابق.

وقال مخاطبا المرشدين: إن جميع الحجاج ينظرون إليكم بأنكم القدوة الحسنة، وكل تصرف منكم هو محط أنظارهم، لذا عليكم التأسي بأخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه، فقد حان وقت التشمير عن ساعد الجد في أفضل أيام الدنيا ألا وهي العشر الأول من ذي الحجة، فكونوا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقكم.

من جهته، قال د.ناظم المسباح إنه من الضروري أن يؤدي الحجاج المناسك وفقا للهدي النبوي حتى ينالوا الجزاء الأعظم من هذه العبادة العظيمة وهو الجنة، موضحا أن المرشد الديني هو رأس الحملة، وتقع عليه مسؤولية كبيرة في شرح الواجبات والأركان والمستحبات في الحج، خصوصا أن مثل هذه الأمور تغيب عن الكثير من الحجاج، داعيا إلى ضرورة التيسير على الحجاج، وهو المسلك الذي سلكه الرسول صلى الله عليه وسلم.

ودعا إلى الابتعاد عن القضايا الخلافية التي لا طائل منها في هذه الأيام المباركة، وكذلك الابتعاد عن المسائل الطائفية والسياسية والقيل والقال وكل ما ينفر الناس، وما يؤدي إلى الفرقة والخلاف بين المسلمين.

بدوره، قال عضو لجنة اختيار المرشدين عبدالسلام الفيلكاوي إن مثل هذه اللقاءات هدفها تلاقح الأفكار والتشاور وتقديم النصيحة حتى تعم الفائدة، مبينا أن من أكبر مجال للدعوة هو الحج، حيث إن الهم الأول للحاج هو أن يؤدي المناسك على الوجه الأكمل، وهنا تقع المسؤولية على المرشد الديني في الحملة من خلال الإجابة عن استفساراته وتوجيهه التوجيه الصحيح وتعليمه أمور دينه.

المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق