أخباراخر الاخبار

الصفران يحصد جائزة هندسة إنتاج البترول على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

حصل أستاذ هندسة البترول بكلية الهندسة والبترول في جامعة الكويت أ.د.عيسى الصفران على جائزة هندسة إنتاج البترول للعام 2019 على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والمقدمة من الجمعية المهنية لمهندسي البترول العالمية (SPE-International) والتي مقرها الولايات المتحدة الأميركية.

وقد تم تكريم أ.د.الصفران وتسلم الجائزة في حفل للتكريم في العاصمة الإماراتية أبوظبي الشهر الجاري لتفوقه وتميزه في مجال هندسة الإنتاج، ولما قدمه من أبحاث علمية على مستوى عالمي، ومساهمته في تقديم حلول لتحسين إنتاج النفط والغاز الطبيعي، وزيادة كفاءة الآبار والمكامن النفطية، وحصل على الجائزة بعد ترشيحه من قبل خبراء نفطيين من الولايات المتحدة واختياره من قبل لجنة اختيار الجوائز في الجمعية المهنية لمهندسي البترول العالمية (SPE) من بين عدة مرشحين آخرين، لما قدمه من مساهمة في تطوير النماذج الحسابية والرقمية، وتقديم الحلول العملية في إنتاج البترول. وتكريما للدكتور الصفران على هذا الإنجاز تم إدراج اسمه بشكل دائم في الموقع الإلكتروني للجمعية (HYPERLINK «http://WWW.SPE.ORG»WWW.SPE.ORG).

والجدير بالذكر أن أ.د.الصفران يترأس مجموعة ومركز أبحاث إنتاج البترول في قسم هندسة البترول في جامعة الكويت، كما أنه يقود برنامج تعاون مشترك مع عدة جامعات أميركية بينها جامعة تلسا (أوكلاهوما) وجامعة نيو مكسيكو تك وجامعة مساشوستس للتكنولوجيا (MIT)، حيث يشرف على العديد من طلبة الدكتوراه والماجستير في هذه الجامعات، وتتركز أبحاثه في مجال هندسة إنتاج البترول وميكانيكية تدفق النفط والغاز في الآبار الأفقية والعمودية وأنابيب الإنتاج السطحية، كما أنه يعكف حاليا على أبحاث ترسب المواد الصلبة في الآبار والأنابيب مثل الإسفلت والبرافين وغيرها وإيجاد الحلول العملية لها، حيث تعتبر هذه المشاكل من أكبر مشاكل الصناعة النفطية لاسيما في الكويت، حيث إن ترسب الإسفلت يشكل تحديا كبيرا لآبار الطبقة الجوراسية العميقة في حقل المناقيش في غرب الكويت، كما تتركز أبحاثه على تحسين إنتاج النفط الثقيل من خلال زيادة كفاءة الآبار ومرافق الإنتاج السطحية.

وقد نشر د.الصفران في مجاله أكثر من 90 ورقة علمية في مؤتمرات عالمية ومجلات علمية محكمة، كما أنه عمل مستشارا لشركة نفط الكويت لمدة ست سنوات متوالية، بالإضافة لعمله كأستاذ زائر في جامعة ماساشوستس للتكنولوجيا (MIT) في الولايات المتحدة.

المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق