أخباراخر الاخبار

«الحقوقيين» تنظم «تأثيرات كورونا على حقوق الإنسان والاقتصاد» 8 و9 الجاري

تنظم جمعية الحقوقيين الكــويتية، بالتــعاون مع جمعية الحقوقيين البحـريـنيـة، المــلتقى الإلكتــروني الأول، تحت شعار «تأثيرات كورونا على حقوق الإنسان والاقتصاد» وذلك يومي 8 و9 أغسطس الجاري، عبر الاتصال المرئي من خلال منصة «ZOOM»، وبمشاركة نخبة من المختصين في هذا المجال من الكويت ومملكة البحرين والدول العربية.

وبهذه المناسبة، قالت أمين سر جمعية الحقوقيين الكويتية حنين الفودري، إن الملتقى سيناقش محورين أساسين هما: حقوق الإنسان في ظل «كورونا»..تبعات وتأثيرات، والآثار والتحديات المالية والاقتصادية لـ «كورونا» وأوجه العلاج، حيث يتضمنان 6 جلسات حوارية فرعية، هي: الحق في الصحة والتعليم في زمن كورونا والقيود على الحق في التنقل ومدى تماشيها مع متطلبات العهود الدولية، وتشريعات واجبة لتعزيز حقوق الإنسان عقب الجائحة، وتأثيرات كورونا الاقتصادية، ومتى تتعافى الاقتصادات؟، والتشريعات اللازمة لتعزيز الاقتصاد بعد كورونا، وقطاعات هزمها «كورونا».

وذكرت أنه ومنذ بداية أزمة «كورونا» شهدت العديد من دول العالم تحولات اقتصادية مختلفة نتيجة التأثر بمكافحة الفيروس، فضلا عن التوقف التام لغالبية القطاعات الاقتصادية، كما لامست تبعات الجائحة بشكل مباشر حقوق الإنسان في العديد من الدول، خاصة بعد تسريح الشركات والمؤسسات نسبة كبيرة من موظفيها ضمن سياساتها للتعامل مع الآثار السلبية للجائحة، مما يستوجب ذلك ضرورة مواكبة التشريعات لهذه التحولات والتغيرات التي حدثت في الأشهر القليلة الماضية، مبينة أن الملتقى يهدف إلى تسليط الضوء على الآثار الاقتصادية المترتبة على فيروس كورونا المستجد على مستوى دول الخليج والعالم ككل، تقديم نماذج اقتصادية نجحت في التعامل السليم مع الجائحة وتقليل الخسائر، استعراض التشريعات الاقتصادية وتشريعات حقوق الإنسان الحالية والمطلوب إقرارها لمواجهة الأزمة، اقتراح خطوات من شأنها المساهمة في تعافي الاقتصادات، وتبادل الآراء والخبرات بشأن التوقعات المستقبلية للاقتصاد العالمي.

وأشارت إلى أنه يهدف أيضا إلى جذب الانتباه إلى أهمية تنويع مصادر الدخل لتجنب تكرار الأزمة الاقتصادية الحالية، بحث تأثير الوباء على حقوق الإنسان بمختلف جوانبها، تسليط الضوء على إجراءات الدول في التعامل مع الجائحة ومدى تماشيها مع حقوق الإنسان، إيجاد حلول من شأنها تقليل تأثير التبعات الاقتصادية على حقوق الإنسان، وتشجيع ودعم استخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة في المؤتمرات والفعاليات المستقبلية.

المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق