أخباراخر الاخبار

«إحياء التراث»: شراكة ناجحة مع أمانة الأوقاف لتنفيذ مشاريع خيرية داخل الكويت

  • الأمانة تساهم بـ 835 أضحية سيتم توزيعها على المحتاجين والحالات التي تكفلها لجان الجمعية داخل الكويت

توجهت جمعية إحياء التراث الإسلامي بالشكر الجزيل والتقدير لأهل الخير والبر والإحسان في الكويت، وخصوصا الأمانة العامة للأوقاف لدعمهم مصرف (الأضاحي)، والذي تقوم بتنفيذه الجمعية ويستفيد منه المسلمون داخل وخارج الكويت في العديد من الدول.

وفي تصريح له أوضح مدير التنسيق والمتابعة بجمعية إحياء التراث الإسلامي نواف الصانع أن الجمعية وكعادتها كل عام تنفذ مشروع (الأضاحي) داخل وخارج الكويت بنجاح كبير بفضل الله سبحانه وتعالى، ويأتي تنفيذه حرصا من الجمعية على إقامة هذه الشعيرة الإسلامية العظيمة، وتيسير أمر هذه العبادة على أهل الخير في الكويت، وتسهيلا على الإخوة المحسنين في اتباع سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم بما يعود منها بالنفع العميم على فقراء المسلمين.

وفي داخل الكويت تنفذ الجمعية هذا المشروع بالتعاون مع الأمانة العامة للأوقاف التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والتي تساهم مشكورة في كل عام بآلاف الأضاحي للتوزيع على الفقراء والمحتاجين داخل الكويت.

وتساهم الأمانة مشكورة معنا هذا العام بـ 835 أضحية سيتم توزيعها على المحتاجين من الأسر المتعففة والجاليات المسلمة والأرامل والأيتام، بالإضافة للحالات التي تكفلها لجان الجمعية داخل الكويت.

وأوضح الصانع أن للجمعية آلية معينة في توزيع هذه الأضاحي من خلال اللجان التابعة لها والعاملة داخل الكويت عن طريق توزيع الكوبونات على الأسر المتعففة.

وأوضح الصانع أن الجمعية حريصة على تنفيذ هذا المشروع الموسمي المهم داخل وخارج الكويت، مع تأكيدنا وحرصنا على الالتزام بتعليمات وزارة الصحة بضرورة التباعد وتطبيق جميع الاشتراطات الصحية، مختتما تصريحه بالتأكيد على أن هذا التعاون نابع من المسؤولية التي تقوم بها الأمانة العامة للأوقاف في مشاركة الجهود المجتمعية لتلبية الاحتياجات الاجتماعية والتنموية التي يفرزها الواقع مع مراعاة تحقيق الترابط بين المشروعات الوقفية والمشروعات الأخرى التي تقوم بها الأجهزة الحكومية وجمعيات النفع العام.

المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. Have you ever thought about writing an ebook or guest authoring on other websites?
    I have a blog centered on the same subjects you discuss and would
    really like to have you share some stories/information. I know my readers would value your
    work. If you’re even remotely interested, feel free to send me an e-mail.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق