اقتصاد

«KIB» يدشّن «من أجل الكويت»: 500 حاوية للكمامات والقفازات

دشن «KIB» مبادرة بيئية جديدة من نوعها تحت عنوان «من أجل الكويت»، تتمثل بطباعة 500 حاوية قمامة كرتونية مخصصة لإلقاء الكمامات والقفازات المستخدمة بداخلها، بالتعاون مع الهيئة العامة للبيئة.
واستقبل مدير عام الهيئة العامة للبيئة عبدالله الأحمد فريق البنك، إذ تمت الإشارة إلى أنه من المقرر توزيع هذه الحاويات الصديقة للبيئة، على مخارج جميع وزارات الدولة والهيئات الحكومية، والمجمعات التجارية والمستشفيات الحكومية والخاصة، ما يدعم الجهود المشتركة بين البنك والهيئة، الرامية للحفاظ على البيئة الكويتية ونشر الوعي حول أهمية التخلص من وسائل الوقاية من فيروس كورونا المستجد بطريقة صحية سليمة، تجنباً لتفشي الفيروس أكثر في البلاد.
وقال المدير العام للخدمات المصرفية للأفراد في البنك، عثمان توفيقي، إن إطلاق هذه المبادرة يأتي في إطار برنامج «KIB» الرائد للمسؤولية الاجتماعية، الذي يهدف دائماً إلى تعزيز التوعية بالآثار السلبية الناتجة عن عدم المحافظة على نظافة البيئة، وإلقاء مثل هذه القفازات والكمامات الملوثة على الأرض أو بالساحات العامة.
واعتبر أن الجميع شركاء في الحفاظ على نظافة الكويت، وأن هذه الخطوة ستساهم في ترسيخ سلوك مسؤول من قبل الأفراد تجاه البيئة، وتلفت انتباههم لأهمية المحافظة على بيئة صحية ونظيفة ومستدامة.
وأضاف توفيقي أن هذه المبادرة تأتي استكمالاً لجهود «KIB»، المبذولة للمساهمة في الوقاية من انتشار فيروس كورونا، مؤكداً أنه يحرص على الالتزام بمسؤوليته تجاه الموظفين والعملاء والمجتمع والبيئة التي يعمل فيها.
وشدد على أن «KIB» يطبق جميع الإجراءات الوقائية داخل مقره الرئيسي وفروعه العاملة حالياً، بحيث يتم قياس درجة حرارة جميع موظفيه وعملائه، والتأكد من وضعهم الكمامات والقفازات، إلى جانب الالتزام بدخول عدد محدود من العملاء فقط إلى الفرع، مع توفير ميزة أخذ المواعيد والانتظار في السيارة.
ولفت إلى تعقيم كل الفروع والمبنى الرئيسي للبنك وأجهزة السحب الآلي بشكل مستمر، مع توفير معقمات اليدين، بجوار أجهزة السحب بما يضمن سلامة الجميع.
وثمّن توفيقي الجهود المتفانية التي تبذلها مؤسسات الدولة والجهات الخاصة، لحماية المواطنين والمقيمين من فيروس كورونا، عبر الالتزام بتطبيق الإجراءات الوقائية الصارمة، مشدداً على ضرورة التزام الجميع بوضع الكمامات والقفازات، ومن ثم التخلص منها في حاويات القمامة حفاظاً على البيئة والحد من انتشار العدوى.
من جانبها، قالت مديرة إدارة العلاقات العامة والإعلام في الهيئة العامة للبيئة، شيخة الإبراهيم، إن مبادرة توزيع الحاويات تأتي استكمالاً للحملة التي نفذتها الهيئة خلال الأشهر الماضية، والتي شملت توزيع ما يقارب 700 حاوية، وضمن الحملة التوعوية التي أطلقتها الهيئة بالتعاون مع «KIB» انطلاقاً من المشاركة المجتمعية الهادفة للحفاظ على البيئة الكويتية، ونشر الثقافة البيئية بين أفراد المجتمع، وأهمية اتباع الأسلوب الصحي للتخلص من وسائل الوقاية بعد استخدامها، تجنباً لتفشي فيروس كورونا المستجد.
وشددت الإبراهيم على أن الهدف من توزيع الحاويات على مخارج الهيئات والجهات العامة، هو السعي إلى توعية مرتادي هذه الأماكن، بضرورة الفصل بين النفايات المكتبية، والمخلفات الخاصة بالوقاية من الفيروس كالكمامات والقفازات، وتنبيه مرتادي المجمعات والمستشفيات، بضرورة التخلص من هذه المخلفات في مكانها الصحيح، حرصاً على السلامة العامة والمساهمة بوضع حد لتفشي الفيروس.

المصدر

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق