اقتصاد

يورك تاورز: إطلاق «مجمع الماري» في باتومي بعوائد تصل إلى 20%

موجة تلو الأخرى وحتى الآن لا يستطيع العالم تجاوز هذه الأزمة التاريخية التي ظهرت بوادرها في ديسمبر 2019، إنها جائحة كورونا (كوفيد-19) بكل ما تحمله من تأثير سلبي على كل مظاهر الحياة. هكذا يفعل الفيروس الصغير حين يصبح وباء عالميا، فيفرض على العالم عزلا وحجرا وتباعد اجتماعي وإغلاق حدود وإلغاء حركة الطيران.

وفي الوقت الذي كان التحدي الأكبر لدى معظم دول العالم هو كيفية تجاوز الأزمة بأقل خسائر اقتصادية ممكنة كانت دول قليلة أخرى «تغرد خارج السرب»، والتي منها دولة جورجيا القوقازية، فاستطاعت بشكل مثير للإعجاب رغم الأزمة وتبعاتها أن تحقق نموا اقتصاديا ملحوظا مقارنة بعام 2019، حيث كانت الدولة حينها في قمة نموها وتقدمها في كافة المجالات وخاصة في قطاعي الاقتصاد والعقارات.

وتقوم شركة يورك تاورز للتطوير العقاري في جورجيا بعمل دراسات وأبحاث مستمرة للاطلاع بشكل دوري على الأداء الاقتصادي لجورجيا وحالة سوق العقارات بها في سبيل الاطمئنان على مستقبل عملائها الاستثماري والذين معظمهم عرب من دول الخليج ويبحثون عن فرص استثمار وإقامة مميزة بدول أجنبية.

ويؤكد أحدث تقرير أعدته الشركة على أن التقدم الاقتصادي الذي تمتعت به جورجيا مؤخرا كان من أهم الأسباب التي أعادت رواج سوق العقارات بها لكثير مما كان عليه الوضع في عام 2019 قبل بداية الوباء.

ووفقا لأحدث المعلومات الإحصائية التي أعدتها شركة يورك تاورز، فإن الناتج المحلي الإجمالي للاقتصاد الجورجي قد ارتفع بنسبة 9.9% على أساس سنوي في يوليو 2021، بزيادة محققة بلغت 3.9 مقارنة بشهر يوليو 2019.

في حين بلغ متوسط النمو للأشهر الـ 7 الأولى من العام الحالي 2021، بلغ 12.2% على أساس سنوي، وذلك بمعدل زيادة حوالي 6% بالمقارنة مع الفترة نفسها من عام 2019، ومع هذا التقدم في قطاع الاقتصاد، كان هناك تحسن مماثل في قطاع العقارات، حيث شهد سوق العقارات في جورجيا صيف 2021 انتعاشا كبيرا بسبب زيادة الطلب على الشراء من قبل الأجانب.

وكانت شركة يورك تاورز قد أعلنت عن قرب التسليم النهائي لـ «مجمع الماري» في ديسمبر 2021 والذي يعد أحدث مشروعاتها العقارية في مدينة باتومي الساحلية والوجهة السياحية الأولى في جورجيا، حيث كان هذا الإعلان بمنزلة تأكيد قاطع من الشركة لعملائها على أن جورجيا لا تزال خيارهم الاستثماري المثالي، والدليل على ذلك ما يوفره «الماري» من عوائد استثمارية تصل إلى 20%.

جدير بالذكر، أن شركة يورك تاورز تنتهي حاليا أيضا من بناء «كمبوند يورك تاون» أحدث كمبوند متكامل الخدمات في جورجيا على مساحة 100 ألف متر مربع في منطقة طباخميلا الشهيرة بالعاصمة تبليسي. حيث تؤكد الشركة أن كثيرا من فيلات ووحدات المشروع قد تم بيعها خلال فترة وباء كورونا وهو ما يثبت أيضا أن الطلب على التملك في جورجيا لا يزال محط أنظار الكثيرين لأنهم يعلمون كم أن اقتصاد جورجيا قوي وغير قابل للتأثر بسهولة بسبب وباء كورونا أو غيره.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق