اقتصاد

«وربة» يُطلق خدمة «المستشار»

أعلن بنك وربة عن إطلاق خدمة «المستشار» وهي خدمة جديدة يوفرها البنك لعملائه، كمساعد شخصي داخل تطبيق بنك وربة، تمكن العميل من إيجاد أفضل الحلول الذكية، التي تناسب احتياجاته المصرفية.

وأوضح رئيس المجموعة الاستراتيجية والرقمية في بنك وربة محمد الشريف أن الخدمة تأتي في إطار سياسة البنك، في تبني آخر مستجدات وسائل التقنية الحديثة، تحليلات البيانات والأساليب الإحصائية، لدعم الخدمات المصرفية، وتلبية تطلعات العملاء.

وأشار الشريف إلى أن خدمة «المستشار» الجديدة لا تحتاج الى تفعيل من قبل العميل، لأنها ستظهر بشكل تلقائي في الصفحة الرئيسية للتطبيق، وذلك في حال وجود حلول، أو نصائح مصرفية، خاصة بالعميل من قبل «المستشار».

وأكد أن خدمة «المستشار» تعتمد على تحليل قواعد البيانات، ومن ثم الوصول إلى الحلول الذكية التي تناسب العملاء، حسب الاحتياجات المصرفية لكل عميل، مضيفا أنها تقدم الحلول والنصائح المصرفية، في حال توفرها للعميل عند كل تسجيل دخول، إضافة إلى أنها تمكن العميل من سرعة الوصول للخدمة مباشرة من الصفحة الرئيسية.

وذكر الشريف أنه بإطلاق «وربة» لهذه الخدمة فإنه يواصل انفراده لفهم احتياجات عملائه، ونجاحه خلال السنوات الأخيرة، في تغيير المفهوم التقليدي لخدمات القطاع المصرفي، خصوصا تلك الخدمات التي تتعلق بالجانب التكنولوجي بحثا منه دائما عن السهولة والبساطة في تلبية الاحتياجات اليومية للعملاء.

وأفاد الشريف بأن الذكاء الاصطناعي سيكون له تأثير حاسم، ودور فعال في مستقبل أعمال «بنك وربة»، الذي يسير بخطى متسارعة، في تبني آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا المصرفية، مشددا على أهمية جوانب النوعية، والأمان، والسهولة، والتميز، في طرح الخدمات، وكذلك تحقيق نقلة نوعية في عالم الصيرفة المباشرة، التي تقوم على التفاعل المباشر بين العميل، والأجهزة، والمنصات المتطورة.

ولفت الشريف إلى أن أي تطوير، أو استحداث نقوم به في خدماتنا، هو نتاج البحث، والتفاعل الدائم مع العملاء، والاستماع إلى آرائهم المختلفة، وصولا إلى تلبية احتياجاتهم، ومتطلباتهم، بهدف جعل حياتهم أكثر راحة وسهولة، مشيرا إلى أن «بنك وربة» حريص على توفير حلول جديدة، تهدف إلى تعزيز كفاءة العمل وتحسين خدمة العميل، عبر إدخال خدمات ومزايا جديدة تنسجم مع استراتيجيته، لتوظيف التكنولوجيا في كل نواحي العمل، وجوانب الأنشطة المتعددة.

المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق