اقتصاد

«ساما»: ليس مستغرباً عدم إقرار البنوك السعودية توزيعات نقدية

قال وكيل محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما» للرقابة، الدكتور فهد الشثري، إن أنشطة البنوك السعودية تأثرت كجزء من المنظومة الاقتصادية بتداعيات «كورونا»، مضيفاً أنه رغم ذلك، إلا أن مصارف المملكة مستمرة في تحقيق نتائج جيدة مع الاستمرار في تدعيم رؤوس أموالها، وبناء المخصصات، لتستمر في دعم عملائها بشكل خاص، والاقتصاد بشكل عام (العربية).
وفيما يخص توزيعات الأرباح، بيّن الشثري أن المؤسسة كما عديد من البنوك المركزية والمنظمات الدولية، أكدت على البنوك أهمية الاستمرار في تدعيم مراكزها المالية، والتركيز على تقديم أفضل الخدمات المصرفية لعملائها وتلبية احتياجاتهم التمويلية في الظروف الراهنة، موضحاً أنه في ظل استمرار الجائحة وعدم اتضاح الأثر المالي، فلم يكن من المستغرب تريث البنوك السعودية وعدم إقرارها أي توزيعات نقدية للنصف الأول من عام 2020، والاستمرار في بناء مراكز مالية قوية، تمكنها من مواجهة أي آثار اقتصادية أو مالية.
وأوضح أن متوسط معدل كفاية رأس المال في القطاع المصرفي السعودي بلغ نحو 18.6 في المئة، فيما بلغ متوسط نسبة تغطية السيولة «LCR» نحو 201 في المئة، وصافي التمويل المستقر 126 في المئة، إضافة إلى معدلات منخفضة من القروض المتعثرة لم تتجاوز 2 في المئة، وذلك بنهاية الربع الأول من العام الحالي.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق