اقتصاد

بالفيديو.. مصنع «الركب لخدمات النفط والكهرباء» يدشّن إنتاج وحدات متنقلة لمجابهة انتشار فيروس كورونا

  • القطان: تصنيع 12 وحدة تعقيم متنقلة وإهداؤها إلى الجهات التي تستقبل آلاف الموظفين والمراجعين يومياً

أعلن رئيس مجلس إدارة شركة الركب لخدمات النفط والكهرباء والإنشاءات سعد القطان عن تدشين خطي انتاج لتصنيع عيادة طبية متنقلة ووحدات تعقيم متنقلة للتصدي لانتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد -19)، كاشفا عن تصنيع الشركة وإنتاجها لعيادة متنقلة (Mobile Medical Clinic) بمواصفات قياسية عالمية، بالإضافة إلى عدد من وحدات التعقيم المتنقلة (Mobile Disinfection Booth) لمواكبة الاحداث الراهنة.

وأضاف القطان خلال مؤتمر صحافي للإعلان عن خطي الإنتاج ان تدشين الشركة للمنتجين يأتي انطلاقا من المسؤولية الاجتماعية وتفعيلا للواجب الوطني في ظل تلك الظروف الاستثنائية، مؤكدا أن مصنع شركة الركب سخر كل الإمكانيات لإنجاز وحدات التعقيم والعيادة الطبية في اسرع وقت لتوفيرها للجهات الحكومية حتى تكون عونا للمجهودات الحكومية في ذلك التوقيت، مؤكدا أن الشركة حاصلة على ترخيص منشأة صناعية من الهيئة العامة للصناعة، بالإضافة إلى شهادات الجودة العالمية: ISO 9001 – ISO 14001 – ISO 45001.

وأكد انه في ضوء ما قامت به حكومة الكويت وبتوجيهات من صاحب السمو الأمير وتضافر جهود وزارتي الصحة والداخلية وكل الأجهزة الحكومية المتخصصة باتخاذ الإجراءات الصحية والاحترازية للسيطرة والتصدي لانتشار الفيروس، قامت شركة «الركب» بتصنيع عدد (12) وحدة تعقيم متنقلة سيتم إهداؤها إلى الجهات التي تستقبل آلاف الموظفين والمراجعين يوميا والذي يشكل وجودهم بأعداد كبيرة في مكان واحد خطرا لنقل العدوى.

ولفت القطان الى ان فكرة انتاج وحدة طبية متنقلة (Mobile Medical Clinic) جاءت لتسهيل وتمكين الأطباء وأصحاب الاختصاص من معاينة حالات الاشتباه وإجراء الفحوصات والمسحات اللازمة للكشف عن الفيروس وتقديم العلاجات الأولية خارج مواقع المستشفيات والمراكز الصحية لتخفيف العبء عنها، مشيرا الى ان الشركة ستهدي وحدات التعقيم المتنقلة (Mobile Disinfection Booth) والعيادة المتنقلة الى المواقع المناسبة التي يراها القائمون على المنظومة الصحية للحفاظ على أمن وصحة وسلامة هذا الوطن.

وفيما يتعلق بوحدة التعقيم المتنقلة للأفراد (Mobile Disinfection Booth).

وقال القطان انها عبارة عن كابينة ذات مدخل ومخرج لتعقيم الأفراد يتم وضعها أمام باب المبنى المراد تعقيم مرتاديه حفاظا على السلامة العامة، ويمكن استخدامها في جميع المرافق التي تستقبل أعدادا كبيرة من الناس كما يمكن نقلها وتغيير مكانها بسهولة كبيرة، مشيرا الى أن عمل الوحدة يبدأ من المدخل بتعقيم اليدين أولا، وبمجرد دخول الفرد تبدأ المجسات المزودة بالوحدة (Sensors) بإطلاق المادة المعقمة من خلال المرشات الموزعة داخل جدار الوحدة في كل الاتجاهات، حيث تحتوي الوحدة على خزان سعة (1000 ليتر) تتم تعبئته بالمادة المعقمة اللازمة عند الحاجة.

وذكر ان السائل المعقم والمستخدم في الوحدة آمن للاستخدام البشري وصديقة للبيئة، علما بأن المادة المعقمة من منتجات أحد المصانع الوطنية الكويتية المعتمدة لدى الهيئة العامة للصناعة ووزارة الصحة، موضحا ان عددا كبيرا من الجهات يمكنها الاستفادة من وحدات التعقيم ابرزها الوزارات، الهيئات، الجمعيات والشركات، كما يمكن للمدارس أيضا الاستفادة منها وخاصة مع بدء استكمال العام الدراسي.

المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق