اقتصاد

بالفيديو.. «الدراسات المصرفية» يحتفل بتخريج متدربيه

  • الرفاعي: المعهد أصبح مركزاً للتدريب والتأهيل للاختبارات العالمية للعديد من الشهادات المهنية
  • إسحق: على جميع الخريجين التسلح بالعلم والمعرفة لمواجهة التحديات الجديدة في العالم

يوسف لازم

احتفل معهد الدراسات المصرفية بتخريج دفعة من متدربي المعهد لعام 2018/ 2019، في غرفة تجارة وصناعة الكويت، مساء أمس الأول، تحت رعاية محافظ بنك الكويت المركزي ورئيس مجلس إدارة معهد الدراسات المصرفية د.محمد الهاشل، وبحضور المدير العام للمعهد د.يعقوب الرفاعي والرؤساء العاملين فيه وموظفي المعهد.

وألقى الرفاعي كلمة بهذه المناسبة، مهنئا الخريجين والخريجات لحصولهم على هذه الشهادات المهنية المهمة، والتي يعمل المعهد على تطويرها سنويا لمواكبة احتياجات القطاعات المختلفة.

وذكر الرفاعي أن معهد الدراسات المصرفية استطاع أن يحقق دورا رائدا في الارتباط بالمؤسسات والمنظمات الإقليمية والدولية لاعتماد ما يقدمه من برامج وشهادات مهنية، كما أصبح المعهد مركزا للتدريب والتأهيل للاختبارات العالمية للعديد من الشهادات المهنية المعتمدة دوليا.

وأشاد الرفاعي بدور بنك الكويت المركزي في تنفيذ مشاريع وطنية استراتيجية، والمساهمة في إعداد كوادر وطنية مؤهلة، حيث أطلق بنك الكويت المركزي والبنوك الكويتية مبادرة «كفاءة»، والتي يقوم معهد الدراسات المصرفية بإدارتها وتنفيذها، هذه المبادرة التي تهتم بتدريب وصقل مهارات الكوادر الكويتية، وتعبر عن رؤية متكاملة لتطوير قدرات الشباب الكويتي، وتضم العديد من البرامج والمشاريع الهامة مثل: برنامج تأهيل الكويتيين حديثي التخرج للعمل في القطاع المصرفي، وبرنامج ابتعاث الكويتيين للحصول على درجة الماجستير، وبرنامج قادة الأمن السيبراني، وشهادة المدقق الشرعي المعتمد، وبرنامج قادة إدارة المخاطر، وبرنامج تطوير القيادات التنفيذية بالتعاون مع كلية هارفارد لإدارة الأعمال، وجائزة الباحث الاقتصادي الكويتي وجائزة الطالب الاقتصادي الكويتي، إيمانا منهم بأهمية هذه المشاريع في دفع عجلة التنمية، والمساهمة في تطوير المؤسسات العاملة بالكويت.

من جانبها، عبرت مديرة إدارة التدريب م.سها إسحق عن فخرها بتخريج دفعة جديدة من خريجي برامج الشهادات المهنية المعتمدة، مثل: شهادة إدارة الائتمان، وشهادة إدارة الائتمان – مستوى متقدم- وشهادة مدير فرع مصرف معتمد، وشهادة مساعد مدير فرع مصرف معتمد، وشهادة إدارة المخاطر، وكذلك خريجي الشهادات المهنية الأخرى مثل: شهادة مدير عمليات معتمد، وشهادة مدير العلاقات المصرفية لعملاء الثروات، وشهادة المدرب المعتمد، وشهادة المدير المعتمد، وشهادة الإدارة الإستراتيجية، وبرنامج أساسيات الموارد البشرية، حيث حثت جميع الخريجين على التسلح بالعلم والمعرفة، لمواجهة التحديات الجديدة في العالم.

وفي كلمة ألقياها نيابة عن الخريجين والخريجات، أشاد الخريج أسامة الفرحان والخريجة نهى الروضان بدور البنوك الكويتية المحلية في دعم وتطوير الكوادر الكويتية الشابة، والعمل على تأهيلهم والتطوير من قدراتهم، حتى يكونوا على مستوى عال من الكفاءة وتحمل المسئولية، موضحين أهمية دور المؤسسات في دعم الكوادر الوطنية وتأهيل الشباب الكويتي، إيمانا منهم بأن الاستثمار الحقيقي هو الاستثمار في العنصر البشري.

كما أشادا بدور معهد الدراسات المصرفية في العمل على تقديم كل ما هو جديد وملائم لبيئة العمل في الكويت، والتي من من شأنها أن ترفع من أداء المؤسسات وترتقي بمستوى خدمة العملاء فيها، حتى تستطيع منافسة المؤسسات العالمية وتقديم أفضل الخدمات.

يذكر انه حضر الحفل نخبة من المسؤولين في المصارف المحلية الكويتية، ومديري التدريب والموارد البشرية في هذه المصارف، بالإضافة إلى عدد من المسؤولين العاملين في المؤسسات والشركات المختلفة والعاملة في السوق الكويتي.

وفي ختام الحفل، قام د.يعقوب الرفاعي المدير العام لمعهد الدراسات المصرفية، وم.سها اسحق مديرة إدارة التدريب في المعهد، بتوزيع الشهادات على الخريجين، والتقاط الصور الجماعية معهم، متمنيين لهم النجاح والتوفيق في عملهم.

المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق