اقتصاد

«الأهلي» يعزز قدرات خدمة «أهلاً أهلي»

تماشيا مع استراتيجيته الهادفة إلى تقديم خدمات مصرفية أكثر سهولة وسلاسة، قام البنك الأهلي الكويتي بتحديث وتطوير نظام الاستجابة الصوتية التفاعلية لديه بإدخال اثنتين من المزايا الاستثنائية على خدمة «أهلا أهلي» وهما خاصية القياسات الحيوية للتعرف على الصوت (voice biometrics) وخاصية الكشف عن الاحتيال.

ويعكس هذا الابتكار مدى التزام البنك بمواكبة أحدث معايير الأمن السيبراني السائدة في قطاع البنوك، وتأكيدا على الأهمية الكبيرة التي يوليها البنك لحماية أمن بيانات عملائه.

وتجدر الإشارة إلى أن خاصية القياسات الحيوية للصوت من البنك الأهلي الكويتي متوافرة لعملاء البنك الأهلي الكويتي، الذين سيطلب منهم تسجيل أصواتهم لثلاث مرات في نظام الاستجابة الصوتية التفاعلية لإنشاء بصمة الصوت الفريدة الخاصة بهم.

وبعد التحقق من بصمة الصوت الجديدة بنجاح، سيتم إنشاء توقيع رقمي غير قابل للقراءة وبالتالي سيتم إنجاز المعاملة.

وستكون هذه البصمة الصوتية بمنزلة وسيلة للمصادقة على المعاملة يستطيع العميل استخدامها من الآن فصاعدا. ومن ضمن مزايا البصمة الصوتية أنها تقلل من عدد أسئلة الأمان بشكل مناسب وتقلل من متوسط أوقات المكالمات، مما يوفر تجربة مطورة للعملاء بشكل عام.

وبالحديث عن خاصية الكشف عن الاحتيال التي تم إدخالها مؤخرا على خدمة «أهلا أهلي»، فهي تعمل على تحليل الصوت من خلال سياق الحديث الاعتيادي المتبادل مع موظف مركز الاتصال.

بمعنى آخر، أن هذه التقنية الرائدة تعمل من وراء الكواليس لقياس خصائص صوت العميل، ومن ثم مطابقته مع البصمة الصوتية الفريدة المسجلة للمتصلين المشبوهين لتوفير مستوى إضافي من الأمان.

وفي حال وجود تطابق، يتم الإبلاغ الفوري عن المكالمة لموظفي مركز الاتصال في البنك الأهلي الكويتي لتقديم الدعم والمؤازرة السريعة لمنع محاولة الاحتيال المحتملة.

المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق