اقتصاد

أسعار النفط تتراجع في ظل توترات التجارة

انخفضت أسعار النفط، اليوم الثلاثاء بفعل مخاوف في شأن الطلب بعد أحدث مؤشرات على أن الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين تؤثر سلبا على الاقتصاد العالمي، على الرغم من أن الخام يلقى الدعم من احتمال وقوع نزاعات في الشرق الأوسط.
وبحلول الساعة 0524 بتوقيت غرينتش، تراجعت العقود الآجلة لخام
القياس العالمي مزيج برنت 14 سنتا أو 0.2 في المئة إلى 63.97 دولار للبرميل، وتراجعت عقود الخام 12 سنتا يوم الاثنين.
وهبطت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 20 سنتا أو 0.4 في المئة إلى 57.46 دولار للأوقية، بعد أن ارتفعت 15 سنتا في الجلسة السابقة.
وتتعرض أسعار النفط لضغوط جراء التوترات في شأن الطلب في ظل الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، التي تتجه إلى عامها الثاني، مما يضعف آفاق نمو الاقتصاد العالمي، ويؤثر على الطلب على النفط. والولايات المتحدة والصين هما أكبر مستهلكين للنفط في العالم.
وأظهرت بيانات أمس الاثنين أن طلبيات شراء الآلات الأساسية في اليابان انخفضت بأكبر قدر في ثمانية أشهر في مؤشر على أن توترات التجارة العالمية تضغط على استثمارات الشركات.
كما أظهرت أرقام حكومية يابانية اليوم أيضا أن الأجور الحقيقية في البلاد انخفضت للشهر الخامس على التوالي. واليابان رابع أكبر مستهلك في العالم للنفط.
وقال المدير المشارك لدى فانجارد ماركتس في بانكوك ستيفن انيس «ضعف آفاق الاقتصاد العالمي يُبقي أسعار النفط تحت ضغط على الجانب النزولي، لكن التوترات في الشرق الأوسط تحسن الإدراك للمخاطر المحتملة على جانب المعروض ويجب أن تقدم الدعم للنفط في الأجل المتوسط».
وهددت إيران يوم الاثنين باستئناف تشغيل أجهزة الطرد المركزي التي توقفت عن العمل وتخصيب اليورانيوم بدرجة نقاء 20 في المئة في تحرك يعزز التهديدات للاتفاق النووي المبرم في عام 2015 والذي تخلت عنه واشنطن العام الماضي.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق