اقتصاد

أرباح «الكويتية للاستثمار» تقفز 70 في المئة إلى 11 مليون دينار

كشف رئيس مجلس إدارة الشركة الكويتية للاستثمار، الدكتور يوسف العلي، عن تحقيق الشركة لأرباح صافية قياسية خلال فترة النصف الأول من العام الحالي، بقيمة 11 مليون دينار بربحية 20 فلساً للسهم، بنمو 70 في المئة مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.
وقال العلي إن الإيرادات التشغيلية للشركة، حققت قفزة نوعية، بمبلغ وقدره 21 مليون دينار، وبنسبة نمو37 في المئة، بدعم من أرباح استثمارات الشركة ونشاط سوق الكويت للأوراق المالية.
وشدد على استمرار نمو أرباح الكويتية للاستثمار للربع الثاني على التوالي، ما يؤكد متانة وضعها المالي، وقدرتها على مواصلة النمو وتحقيق الأرباح عبر أنشطتها الاستثمارية الأساسية داخل وخارج الكويت، إلى جانب جودة أصولها وسلامة سياساتها وتوجهاتها الإستراتيجية العامة.
وذكر العلي أن هذه القفزة انعكست على حقوق المساهمين، التي شهدت زيادة بنحو 3.5 مليون دينار مقارنة ببيانات ديسمبر2018، بعد توزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 10 في المئة.
وأفاد أن «الكويتية للاستثمار» ما زالت مستمرة في إعادة هيكلة بعض الاستثمارات الخاصة بها والشركات التابعة، مؤكداً دعم مجلس الإدارة لجهود فريق الإدارة التنفيذية والعاملين، بعد الثقة التي نالتها الشركة من جانب المستثمرين على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي خلال الفترة الماضية، على وقع النجاح الذي تحقق جراء تطبيق الإستراتيجية طويلة الأمد، والتي تشهد تغييرات تواكب الأوضاع الراهنة بالأسواق كافة.
وأشار العلي، إلى استحواذ الشركة على مجمع تجاري في مدينة دوسلدورف الألمانية، بقيمة إجمالية تقدر بـ41 مليون يورو، متوقعاً أن يحقق عائدا على الاستثمار بواقع 7.5 في المئة، ولافتاً إلى إلى أنه عبارة عن عقار مؤجر لشركة «إل إيه جي» أحد أكبر الشركات الألمانية.
وذكر أنه تم خلال شهر يوليو الاستحواذ على مجمع تجاري آخر يقع في مدينة دوسلدورف الألمانية، بقيمة إجمالية 27 مليون يورو، منوهاً بأنه مؤجر على عدد من المستأجرين ويعد أكبرها من حيث المساحة التأجيرية كل من شركة «Median AGZ»، أحد أكبر الشركات التي تدير عيادات طبية في العديد من المدن الألمانية، مع فرع لجامعة «Fresenius» للعلوم التطبيقية.
بدوره، قال الرئيس التنفيذي للشركة، بدر السبيعي، إن النتائج الإيجابية المحققة على مدى الأشهر الست الأولى من 2019، تأتي تتويجاً لتوجيهات مجلس الإدارة، وثمرة جهود الإدارة التنفيذية وجميع العاملين بها، رغم ما تمر به أسواق المنطقة من توترات خلال الأشهر الماضية.
وأضاف أن «الكويتية للاستثمار» عمدت إلى اتباع سياسات استثمارية ناجعة، واستطاعت أن تنأى بنفسها عن تداعيات أزمات عدة، بفضل ما خطّته لنفسها عن طريق إستراتيجيتها الخمسية الموضوعة منذ العام 2013، والتي ستواكبها تعديلات خلال الفترة المقبلة، ما يؤكد بلا شك جودة أصولها وسلامة سياساتها وتوجهاتها الإستراتيجية.
وذكر السبيعي أن صندوق «الرائد للاستثمار»، حقق أداءً إيجابياً خلال النصف الأول من عام 2019 بلغت نسبته 13.8 في المئة، كما وزع الصندوق عن عام 2018 على حملة الوحدات 50 فلساً للوحدة أي ما يعادل 5 في المئة من القيمة الإسمية للوحدة.
ولفت إلى تحقيق صندوق «الكويت الاستثماري» الذي يستثمر في أسهم الشركات الكويتية المدرجة في بورصة الكويت والمتوافقة مع الشريعة الاسلامية، أداءً إيجابياً خلال النصف الأول من عام 2019 بلغت نسبته 9.79 في المئة.
ونوه بمواصلة المحافظ المحلية المدارة من قبل «الكويتية للاستثمار» لأدائها المتميز للنصف الأول من عام 2019، ليتفوق بذلك على أداء البورصة، بحيث حققت عائداً إيجابياً بلغت نسبته 17.5 في المئة، متفوقة على أداء مؤشر السوق العام للبورصة الذي سجل عائداً نسبته 14.82 في المئة.
وكشف عن تحقيق المحافظ الخليجية المدارة من قبل الشركة، لأداءً إيجابي خلال النصف الأول من عام 2019 بلغت نسبته 4.73 في المئة.
وبيّن السبيعي أن نتائج محفظة استثمارات «الكويتية للاستثمار» في الأسهم العالمية، كانت إيجابية جداً بعوائد نحو 15 في المئة، عن النصف الأول من العام بالتجانس مع مؤشرات الأسواق العالمية عن الفترة نفسها.

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق