حوادث و قضايا

كاميروني يروِّج العملات المضروبة سقط بقبضة «الجنائية»

محمد الجلاهمة ـ أحمد خميس

أحال قطاع الأمن الجنائي ممثلا في الإدارة العامة لشؤون الإقامة الى النيابة العامة وافدا كاميرونيا لاتهامه بترويج العملة المزورة داخل البلاد، وقد عثر بحوزته على ما يعادل 50 ألف دينار من عملات أجنبية جميعها مزورة، فيما اعترف الوافد بأنه يتعامل مع شبكة عالمية محترفة في تزوير النقد الأجنبي (دولار ويورو).

وتبين من خلال فحص العملات التي ضبطت في مسكن المتهم أن هذه العملات معدة بطريقة فنية ومتقنة يصعب اكتشاف أمر تزويرها من قبل متخصصين.

واستنادا إلى مصدر أمني، فإن معلومات وردت إلى رجال الإدارة العامة لشؤون الإقامة عن وافد أفريقي يروّج للعملتين الأميركية والأوروبية ويريد تحويل العملات التي بحوزته إلى العملة الكويتية.

وأضاف المصدر: تم إجراء تحريات حول الوافد وتبين أنه كاميروني وان العملات التي معه مزورة وليست حقيقية وليس كما يزعم أنه «لغسيل الأموال».

وعليه، تم استدراجه إلى كمين وذلك بالتشاور مع نيابة الأموال العامة، حيث تم إرسال مصدر واتفق معه على شراء عملات تعادل 15 ألف دينار كويتي.

وأردف المصدر بالقول: حضر المتهم في الموعد والمكان المتفق عليهما، وخلال تسليمه المصدر المبالغ المزورة تم توقيفه ومصادرة المبالغ المالية والانتقال الى محل سكنه والعثور على المزيد من المبالغ وهي من اليورو والدولار وجميعها مزورة.

وحول كيفية إدخال العملة الى البلاد، قال الوافد إن أعضاء من شبكة التزوير يأتون بها ويدخلونها الى البلاد.

المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق