اقتصاد

النفط يقفز بعد توقعات بزيادة التخفيضات

 ارتفعت أسعار النفط خلال تداولات أمس في الوقت الذي بددت فيه توقعات بتعزيز منتجين كبار لتخفيضات الإنتاج اثر استمرار المخاوف بشأن الطلب العالمي وارتفاع الإنتاج الأميركي.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 8 سنتات أو 0.14% مقارنة بالتسوية السابقة إلى 58.65 دولارا للبرميل. وكان خام القياس العالمي خسر ما يزيد على 20% منذ بلغ أعلى مستوياته منذ بداية العام الحالي في أبريل. وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 55.02 دولارا للبرميل مرتفعة 9 سنتات أو 0.1%. وقالت السعودية، أكبر منتج للنفط بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوپيك)، الأسبوع الماضي إنها تعتزم إبقاء صادراتها من الخام أدنى من 7 ملايين برميل يوميا في أغسطس وسبتمبر للمساعدة في تصريف مخزونات النفط العالمية.

وتمنح خطة المملكة لطرح شركتها الوطنية للنفط أرامكو السعودية فيما قد يكون أكبر طرح عام أولي على الإطلاق في العالم دافعا آخر للسعودية لتعزيز الأسعار.

وقالت جيه.بي.سي إنرجي للاستشارات ومقرها فيينا «مع التقارير التي تذكر أن أرامكو السعودية تتطلع لطرح عام أولي مرة أخرى، هناك بعض التأييد لفكرة أن السعودية مهتمة كثيرا بأن تكون أسعار النفط قوية ومن ثم فإنها ستخفض إنتاجها».

ويضغط تنامي حرب التجارة بين الولايات المتحدة والصين، أكبر اقتصادين ومستهلكين للطاقة في العالم، بقوة على أسعار النفط في الأشهر الأخيرة. كما أنه مازالت زيادة كبيرة في إنتاج النفط الصخري الأميركي تثبط جهود الحد من تخمة المعروض العالمي وتؤثر سلبا على الأسعار.

المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *