اقتصاد

الجراح: العمل المصرفي إلى «رقمي» خلال 5 سنوات

شارك رئيس مجلس إدارة بنك الكويت الدولي «KIB» واتحاد المصارف العربية، الشيخ محمد جراح الصباح، في أعمال المؤتمر المشترك بين اتحاد المصارف العربية ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD، الذي عقده الاتحاد مؤخرا في باريس تحت عنوان «الابتكارات المالية: القوانين والتشريعات وتحديات الامتثال»، بالتعاون مع البنك المركزي الأوروبي واتحاد المصارف الفرنكوفونية واتحاد المصارف الأوروبية، بهدف تعزيز الحوار المصرفي العربي ـ الأوروبي.

ولقد افتتح المؤتمر في مقر منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بحضور رئيس اللجنة التنفيذية لاتحاد المصارف العربية ورئيس مجلس إدارة الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب جوزيف طربيه، والأمين العام لاتحاد المصارف العربية وسام فتوح، إلى جانب مشاركة مجموعة من قيادات المصارف والمؤسسات المالية والهيئات الرقابية والتشريعية العربية والدولية.

يذكر أن المؤتمر ناقش عدة مواضيع ومحاور ومن بينها: تحديات الامتثال الإقليمي والدولي الخاصة بالمؤسسات المالية العالمية، والتشريعات الخاصة بمكافحة غسيل الأموال، والبنوك المراسلة، والعقوبات المالية، والاستخبارات المتعلقة بالجرائم المالية، والتكنولوجيا المالية وتشريعاتها، والفرص والتحديات والتعاون المتوسطي العربي ـ الأوروبي من أجل نمو اقتصادي مشترك وتحقيق الشمول المالي.

وبهذه المناسبة، صرح الجراح قائلا: يسعدنا المشاركة في هذا المؤتمر الهام الذي يركز بشكل أساسي على موضوع التكنولوجيا والابتكارات المالية، وذلك تماشيا مع انتشار التكنولوجيا التي أسهمت في إحداث نقلة نوعية في العديد من أوجه العمل المصرفي، خاصة اننا في اتحاد المصارف العربية نتوقع اكتمال تحويل العمل المصرفي في الإدارات لدى حكومات العالم والقطاعات الخاصة والشركات إلى «رقمي» خلال الأعوام الخمسة المقبلة.

مضيفا ان التكنولوجيا الرقمية أصبحت أمرا بالغ الأهمية بالنسبة للقطاع المصرفي، فنموذج العمل التقليدي للبنوك التي تقدم الخدمات المصرفية للأفراد سيصبح من التاريخ، ومن الضروري اتباع نهج متوازن يجمع بين العمل المصرفي التقليدي والخدمات الرقمية المبتكرة.

ومن هذا المنطلق، يحرص اتحاد المصارف العربية على تشجيع المؤسسات العربية المالية إلى تعزيز أنظمتها التشغيلية وبنيتها التحتية لتتمكن من تبني أحدث التطورات التكنولوجية التي تتيح أمام العملاء المزيد من الخيارات التي تضمن لهم أفضل خدمة ممكنة.

وفي ختام تصريحه، أشار الجراح إلى الدور الرائد لبنك الكويت الدولي «KIB» في مواكبة أحدث التقنيات المالية الحديثة وحرصه على مواصلة تطوير خدماته ومنتجاته المقدمة للعملاء من خلال جميع القنوات الإلكترونية بهدف تحسين وتبسيط تجربتهم المصرفية.

المصدر

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *